abiأعطى وزير الصحة السيد الحسين الوردي، أمس الجمعة، انطلاقة خدمات مستشفى القرب الجديد بالعيون سيدي ملوك في إقليم تاوريرت.

وأنجزت وزارة الصحة هذا المستشفى على مساحة 54 ألف و719 متر مربع، بكلفة إجمالية تفوق 69 مليون درهم. ويتوفر على طاقة استيعابية تصل إلى 45 سريرا، وتجهيزات بيوطبية حديثة وعالية الجودة.

يتكون هذا المستشفى من وحدة للطب و وحدة لصحة الأمو الطفل( مصلحة طب النساء و التوليد، مصلحة لطب الأطفال)، و مصلحة للمستعجلات، و قاعتين للفحص بالأشعة، و وحدة للجراحة تتضمن مركبا جراحيا، و أربع قاعات للاستشارات الخارجية، و وحدة للتعقيم، و فضاء للاستقبال، و مختبر يتوفر على أحدث الأجهزة، إلى جانب صيدلية و مستودع للأموات مع غرفة للتشريح و مرافق أخرى. و سيستفيد من خدمات هذا المستشفى ساكنة تقدر بحوالي 74345 نسمة منحدرة من خمس جماعات ترابيةحضرية و قروية.

و يأتي هذا المستشفى الجديد تنفيذا للسياسة الصحية التي تنهجها وزارة الصحة و الهادفة إلى تقريب الخدمات الطبية و العلاجية من الساكنة المحلية، و تخفيف العبء على المراكز الاستشفائية الأخرى بالجهة و السعي الحثيث إلى التقليص من الفوارق المجالية.

إن هذا الإنجاز يعد لبنة إضافية لتعزيز العرض الصحي بالجهة الشرقية، بعد تدشين و تشغيل مركز الأمراض التنفسية و السحار الرملي ( Silocose) بجرادة بسعة 55 سرير، و مركز تصفية الدم بجرادة و مركز صحي حضري السلام بوجدة، إلى جانب مشاريع أخرى في طور الإنجاز كمشروع توسعة المعهد العالي للمهن التمريضية و تقنيات الصحة بوجدة و مشروع المستشفى الإقليمي بالدريوش و مشاريع مستشفيات القرب بكل من ميضار و زايو و تالسينت و فجيج و أحفير.

 

 

التعليقات مغلقة.