aan أقامت سفيرة المغرب بالولايات المتحدة ، للا جمالة العلوي، مساء أمس الاثنين بواشنطن، حفل استقبال كبير، بمناسبة الذكرى الـ18 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه الميامين.

وتميز هذا الحفل بالمشاركة المتميزة لعدد من سامي المسؤولين في الإدارة الأمريكية، من بينهم وزير التجارة ويلبور روس، والقائم بأعمال مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ستيوارت جونز، ونائبة مساعد كاتب الدولة الأمريكي بنفس الوزارة، السيدة يايل ليمبيرت، وعدد من أعضاء الكونغرس ومجلس الشيوخ، وكذا الرئيس المدير العام لمؤسسة تحدي الألفية جوناثان ناش، والقنصل العام الأمريكية الجديدة في الدار البيضاء جنيفر راساميمانانا.

كما حضر هذا الحفل عدد من الشخصيات البارزة التي شغلت مناصب رفيعة في الإدارات الأمريكية السابقة، مثل السكرتير العام الأول للبيت الأبيض في عهد الرئيس أوباما، الجنرال جيمس جونز، وسفراء سابقين للولايات المتحدة بالرباط وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمدين في واشنطن، ورؤساء مراكز تفكير، وممثلين عن الجالية المغربية، فضلا عن شخصيات تمثل عالم الإعلام والفنون.

وفي بداية هذا الحفل، تم عزف النشيد الوطني من قبل الباريتون المغربي الشهير ديفيد سيريرو، ببراعة وأداء أثارا إعجاب الحاضرين.

وفي كلمة ألقتها بهذه المناسبة، أعربت سفيرة المملكة بالولايات المتحدة، للا جمالة العلوي، عن تشكراتها الحارة للحضور الذين قرروا “الانضمام إلينا للاحتفال بثمانية عشر عاما من القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، عرفت تقدما ملحوظا على جميع الأصعدة، وتنمية مطردة وقوية لبلادنا”.

وقالت “إننا، في هذه الذكرى، العزيزة على قلوبنا، نعرب لجلالة الملك عن متمنياتنا بالصحة وبالسداد في تحقيق تطلعاته من أجل مزيد من الاستقرار والتقدم والفرص لجميع المغاربة”.

وأضافت للا جمالة العلوي “كسفيرة جديدة لجلالة الملك بالولايات المتحدة الأمريكية، أسعدني الترحيب الحار والدعم القوي الذي أتلقاه منذ وصولي إلى واشنطن”.

وأبرزت سفيرة المملكة بواشنطن أن “الأصدقاء والشركاء الأمريكيين الكثر من مشارب مختلفة أبانوا عن تطوع يبعث على الحماس، وعن روح السخاء كي يؤكدوا، بأفضل طريقة ممكنة، الروابط القوية والواسعة التي تجمع بلدينا منذ أزيد من قرنين من الزمن”.

كما أشادت للا جمالة العلوي، بشكل خاص، “بجاليتنا المتميزة على حسن الضيافة وعلى إسهامها القيم في تعزيز الشراكة الاستثنائية المغربية الأمريكية”، مضيفة، وهي تتوجه إلى أفراد الجالية، “إن دوركم كسفراء للمملكة في الولايات المتحدة لا محيد عنه كفاعلين منخرطين بشكل جيد في مقاربة إيجابية واستباقية”.

وقالت سفيرة المملكة بالولايات المتحدة “إنه لشرف لي تمثيلكم في هذا البلد الكبير”.

وقد تميز هذا الحفل أيضا بعرض فيلم وثائقي بعنوان “المملكة المغربية: دينامية وصعود وشراكات جنوب- جنوب”، يبرز على الخصوص التوجه الإفريقي للمملكة تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

و.م.ع

التعليقات مغلقة.