DSC_0049 (1)اعترافا بالخدمات التي قدموها لجماعة وقيادة أهل أنكاد، أقام موظفو الجماعة ، زوال يوم أمس الخميس 13 يوليوز، حفل تكريم ووداع لزميلهم محمد بنشادلي (متصرف ممتاز) بجماعة أهل أنجاد، وللسيد أوشن محمد ” خليفة ” بقيادة أهل أنجاد ، ومحمد دوغماني من نفس القيادة. وجميعهم بلغوا سن التقاعد.

حضر لهذا الحفل عبد القادر حضوري ( الشايب) نائب برلماني عن عمالة وجدة أنجاد ورئيس جماعة أهل أنجاد، ونواب الرئيس وأعضاء المجلس، وهشام الصغير رئيس مجلس عمالة وجدة أنجاد، وبعض أعضاء مجلس جماعة وجدة المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة ( ادريس اقديم وربيع بزغودي) وممثل السلطة، وقائد المخزن الاداري، والرؤساء السابقين للجماعة القروية، وموظفو وموظفات الجماعة، وممثلو المجتمع المدني.
تخلل الحفل كلمات مؤثرة للمحتفى بهم، خاصة كلمة الموظف الإطار محمد بنشادلي، الذي قضى أزيد من 35 سنة من العمل الإداري بالجماعات الترابية، وكانت لحظة صعبة وهو يودع زملاءه في حفل ” العرفان والتكريم “. والسيد محمد بنشادلي يشغل أيضا كاتبا لمجلس جماعة وجدة، وبجماعة سيدي ادريس القاضي سابقا قبل توحيد المدينة، . وانخرط في عدة أحزاب سياسية منذ 1992، وانضم في السنوات الأخيرة لحزب الأصالة والمعاصرة.
كما أعطيت الكلمة لمحمد أوشن أحد رجالات السلطة المحلية الذي أنهى خدمته الفعلية بقيادة أهل أنجاد رفقة زميله محمد دوغماني.
حفل التكريم والوداع تخللته كلمات وإشادة بالمحتفى بهم، وقد أجمع السيد هشام الصغير وادريس أقديم والرؤساء السابقين لجماعة أنكاد على خصال محمد بنشادلي، ودعوا إلى الاستفادة من تجربة وخبرة الإطار المحال على التقاعد لتوظيفها في المجال الاجتماعي أو الإداري أو السياسي.
وفي نهاية الحفل تم توزيع هدايا قيمة على المكرمين، مع أخذ صور للذكرى والتاريخ.

م . مشيور

20170713_151824 (1)

DSC_0052

DSC_0040 (1)

DSC_0038 (1)