fsقال رئيس مجلس النواب بالبرلمان الفدرالي البلجيكي سيفريد براك، اليوم الاربعاء، ببروكسل، إن بلاده تشيد عاليا بمبادرات المغرب من أجل نشر قيم التسامح والحوار بين الثقافات والديانات

ونوه السيد براك في افتتاح ندوة أكاديمية لرئيس مجلس النواب الحبيب المالكي حول موضوع ” نظرة المغرب للعلاقات الأورو متوسطية ” بدينامية الجالية المغربية ببلجيكا التي تتقاسم غالبيتها الساحقة إسلاما معتدلا متسامحا وحديثا ومنفتحا على العالم “.
وأبرز من جهة أخرى، دور المغرب على الساحة الدولية وجهود المملكة لدعم مسلسل السلام في الشرق الأوسط..

وبعدما أشار إلى التزام المغرب لفائدة التغيرات المناخية، وجهوده الرامية إلى إطلاق مشاريع استراتيجية للطاقة النظيفة، نوه السيد براك بنجاح الكوب 22 بمراكش ووعي المغرب بإشكالية البيئة.
كما أبرز مبادرات المغرب في مجال تدبير الهجرة من خلال وضع سياسة لاستقبال المهاجرين.
وقال في هذا الصدد إن بلجيكا ” تشيد بالمقاربة الإنسانية والشاملة التي طبقها المغرب من أجل تدبير هذه الإشكاليات ومبادراته من إجل إيجاد مخرج لهذه الأزمة في إطار تدخلات المجموعة الدولية “.
من جهة أخرى، نوه رئيس مجلس النواب البلجيكي بدور البرلمان المغربي في التفكير حول تعزيز رؤية البعد البرلماني للشراكة الأورومتوسطية، معربا عن يقينه بأن المؤسستين التشريعيتين المغربية والبلجيكية يمكنهما المساهمة في بناء فضاء أورو متوسطي ديمقراطي، مستقر، ومزدهر.

التعليقات مغلقة.