affiche R&D finalاسترشادا بالتوجيهات الملكية السامية الخاصة بالسياسة الاقتصادية و الهادفة إلى تحفيز الاستثمار و تشجيع المقاولات، و في إطار انفتاحها علـى محيطها السوسيواقتصادي و تفاعلها معه و سعيا إلى تعزيز و تثمين الدينامية القوية المتعلقة بدعـــم المقاولات و مواكبتها و وضع خبرة الجامعة و الجامعيين رهـــــــــــن إشارة المقاولة و المقاولين تنظم جامعة محمد الأول اللقاء الأول حول الشراكة و التعاون بين الجامعة و المقاولة تحت عنوان : ” البحث و التنمية في خدمة المقاولة ”  و ذلك يوم السبت 15 يوليوز 2017 بالمجمع الجامعي لنقل التكنولوجيات و الخبرة.

و الغاية من تنظيم هذا اللقاء هو تقوية و تعزيز الجسور الرابطة بـين الجامعة و المقاولة، مع وضع رهن إشارة المقاولة خبرة الجامعة و كفاءتها و ما راكمته من تجارب في مختبراتها العلمية، بحيث سيكون هذا اليوم فرصة للقاء بين أكثر من 30 مقاولة و 50 باحثا قصد المساهمة الفعالة في التنمية الاقتصادية و خلق فرص الشغل بالجهة.

إن هذا اللقاء يأتي في إطار تفعيل اتفاقية التعاون و الشراكة بين الجامعة و مجلس جهة الشرق و التي بموجبها منح هذا الأخير أكثر من 10 مليون درهم لتشجيع البحث العلمي التطبيقي قصد تقوية القدرات التنافسية للمقاولات و كذا تطوير البحث و الابتكار من أجل النهوض بالقطاع الاقتصادي بالجهة.

و ستتخلل هذا اللقاء مجموعة من العروض من لدن متدخلين و فاعلين في مجال المقاولة، وأوراش عمل في الأنشطة الاقتصادية التي تزخر بها جهة الشرق، كالفـــــــــــــلاحة و الطاقات المتجددة و المـــــــاء و التنمية المستدامة و الهندسة الصناعية و الهندسة المدنيـــــــــة و المقاولة و غيرها من المجالات

كما سيتوج هذا اللقاء بتوقيع مجموعة من اتفاقيات التعاون و الشراكة فـي مجال البحــث و الابتكار بين الجامعة و محيطها السوسيو اقتصادي.