IMG-20170712-WA0015قدم عمر حجيرة رwيس جماعة وجدة خلال حلوله ضيفا على اللجنة الاوروبية للجهات ببروكسل الاثنين الماضي، عرضا مفصلا حول التعاون اللامركزي بين مدينة وجدة و نظيرتها مدينة ليل الفرنسة في مجال الطاقة المستدامة، لاعتبار التوأمة  التي تجمع المدينتين حيث ركز هذه المرة على التعاون في مجال الطاقة المستدامة الذي سبق للمجلس ان صادق عليه سنة 2016 و الممول من طرف الاتحاد الاوروبي.

و قد ركز العرض على اهمية هذا البرنامج الطموح الذي يعد الاول من نوعه مبرزا الدور الكبير الذي توليه المملكة المغربية للطاقة المتجددة و اهمية التعاون الدولي في هذا المجال لتبادل الخبرات و اكتساب التحارب.
زيارة رئيس جماعة وجدة كانت مناسبة لعقد لقاء موسع مع الجالية المغربية المقيمة بمدينة بروكسيل، تحاور فيه الحضور حول قضايا عديدة اهمها انشغالات الجالية و المشاكل المرتبطة بها و مواضيع تهم الوضع بمدينة وجدة و آفاق النهوض بها في كل المجالات، حيث حضر اللقاء المفتوح كل من السادة احمد لعوج برلماني بالمجلس الفدرالي البلجيكي و سعيد الطاهر منتخب محلي عن بلدية فوريس.
و في نفس الاطار عقد رئيس جماعة وجدة عمر حجيرة لقاء بمقر جماعة مولامبيك سان مع السيد احمد الخنوس الناءب الاول لعمدة المدينة المكلف بالتشغيل و التنمية الاقتصادية و العلاقات الدولية حيث اتفق الطرفان على إحياء اتفاقية التوأمة التي كانت تجمع مدينة مولامبيك و مدينة وجدة جماعة سيدي زيان سابقا و التي عرفت جمودا منذ عدة سنوات، كما كان اللقاء مناسبة للاتفاق بين الرئيس و نائب العمدة غلى تنظيم زيارة الى مدينة وجدة لتحيين اتفاقية التعاون و التعرف على مؤهلات وجدة و جهة الشرق و كذا التحولات الكبرى التي عرفتها مدينة وجدة بفضل العناية الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

IMG-20170712-WA0014

IMG-20170712-WA0013