IMG_2484أشرف الكاتب العام لولاية جهة الشرق يوم أمس الاثنين 10 يوليوز على افتتاح مخبزة ومطعم، تابع لجمعية العصبة المغربية لحماية الطفولة – فرع وجدة. ومقرها بمركز الطفولة السعيدة، وكان المسؤول الولائي مصحوبا في حفل افتتاح المشروع الصغير المدر للدخل،برئيس مجلس عمالة وجدة وبالنائب الثالث لمجلس جهة الشرق، وباشا المدينة، بالإضافة إلى ممثلين عن وكالة تنمية جهة شرق، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.والمندوب الجهوي للتعاون الوطني وممثل مؤسسة التكوين المهني، وببعض أعضاء مجلس جماعة وجدة. وكان لهذا الحضور، الأثر الطيب على أعضاء ورئيسة الجمعية الأستاذة فتيحة صاهر درار والمنخرطين.

جمعية العصبة المغربية لحماية الطفولة بمدينة وجدة ، تنشط في مجال العمل الخيري والاحساني منذ 1963. تتكفل بالأيتام وترعى الأطفال المتخلى عنهم وتوفر متطلبات الحياة المعيشية والدراسية لعدد كبير من الأسر المعوزة. وذلك بدعم ومساندة من بعض المحسنين. لكن الظروف الاقتصادية التي تعيشها جهة الشرق، دفعت بعض المحسنين ( المقاولين أو التجار ) إلى تقليص مساعدتهم المادية للجمعية. ففكر أعضاء جمعية العصبة المغربية لحماية الطفولة بوجدة في خلق بدائل أو مشروع مدر للدخل يساعدهم في ضمان ورعاية الأطفال الأيتام. وبالفعل تحقق المشروع بتشييد مقهى ومطعم  المسمى Aus trois délices بمركز الطفولة السعيدة، ساهم في بنائه أحد المحسنين، وقامت بتجهيزه وكالة تنمية جهة الشرق، والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والجمعية العصبة لحماية الطفولة بوجدة.

تقول السيدة فتيحة صاهر رئيسة الجمعية : ” عندنا في المركز أزيد من 60 طفلا يتيما مقيما بالمركز ( يتامى ومعوزين) و35 طفلا دون سن التمدرس ( نصف داخلي ) و 250 يتيما مقيمين بمنازلهم ، تشملهم جمعية العصبة المغربية لحماية الطفولة بعنايتها ، حيث توفر لهم الملابس ولوازم الدراسة. ناهيك عن 100 أرملة تتكفل الجمعية بمأكلهم ومشربهم ومرضهم ودوائهم ودراسة أبنائهم. كما ترعى الجمعية الأطفال المتخلى عنهم بمستشفى الفارابي بشراكة مع وزارة الصحة “. وتضيف رئيسة جمعية العصبة المغربية لحماية الطفولة – فرع وجدة : ” العمل الجمعوي الذي نمارسه منذ 40 سنة، والأعمال التي نقدمها لفئة واسعة من المحرومين والفقراء والمتخلى عنهم، كسبنا من خلالها ثقة المحسنين، الذين لهم الفضل بعد الله في انقاد ورعاية عدد من الأطفال الأيتام والأسر الفقيرة. وبطبيعة الحال كان البحث جاريا في إيجاد بدائل تمكننا من الاستمرارية في العمل الخيري، خاصة بعد تراجع المساعدات في السنوات الأخيرة، نتيجة الظروف الاقتصادية التي يعاني منها القطاع والتجار. فوقع الاختيار على مشروع صغير يدر الدخل على الجمعية. وتم بحمد الله وعونه وبمساعدة بعض المحسنين من بناء مقهى ومطعم Aus trois délices بمركز الطفولة السعيدة المجاور لولاية جهة الشرق “. وتختم السيدة فتيحة صاهر كلامها بدعوة ساكنة  مدينة وجدة بدعم الأطفال الأيتام والأسر المعوزة من خلال اقتناء الحلويات من المخبزة المذكورة، أو تقديم طلبات للجمعية لتوفير جميع المأكولات الخاصة بالمناسبات والأفراح أو للأيام العادية. وتفتخر رئيسة الجمعية بالموظفين والأطر الذين يشتغلون معها، والذين يملكون الخبرة والتجربة في تحضير الحلويات والمأكلولات.. ولمن أراد مساعدة الجمعية عليه الاتصال بالرقم الهاتفي المؤقت للجمعية 0536503351 .

DSC_0295

DSC_0292

DSC_0303