DSC_0339نظمت الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق والمديرية الاقليمية – وجدة انكاد بتعاون مع فيديرالية وجدة انكاد لجمعيات امهات وآباء وأولياء التلاميذ في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية حفلا تربويا وفنيا تخليدا للذكرى الثامنة عشر لعيد العرش المجيد، واحتفاء بالتلاميذ المتميزين برسم السنة الدراسية 2016 – 2017 .

حضر هذا الحفل عدد من المسؤولين المحلين والتربويين وأولياء وآباء التلاميذ. وتميز الحفل بفقرات فنية وموسيقية وتوزيع جوائز قيمة على التلاميذ الحاصلين على أعلى المعدلات في مختلف المسالك والشعب. وتتمثل هذه الجوائز التحفيزية في 25 حاسوبا لتلاميذ الباكالوريا و 25 لوحة الكترونية لتلاميذ الثالثة اعدادي و 50 دراجة هوائية لتلاميذ السنة السادسة للتعليم ابتدائي. وشملت التلاميذ المنحدرين من الاحياء الحضرية الهشة والجماعات القروية والمدارس الجماعاتية ودور الطالبة وذوي الاحتياجات الخاصة.
وعلى هامش الحفل التقينا بالسيد محمد زروقي المندوب الاقليمي وسألناه عن سر حصول الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق،  على المرتبة الاولى على الصعيد الوطني للامتحانات نيل شهادة الباكالوريا وللسنة الثانية على التوالي ؟. فكان جوابه الذي خص به موقع ” بلادي أون لاين ” : « هذا شرف نعتز به، ويدل على تضافر جهود جميع الأطر التربوية والادارية العاملة بهذا القطاع. وكذا الالتفاف القوي حول المنظومة التربوية ، وتدخلات مختلف الشركاء بجهة الشرق الذين يملكون صدورا رحبة من أجل تقديم الدعم اللازم والقوي لقطاع التربية والتكوين بهذه الجهة العامرة من الوطن العزيز » وأضاف المندوب الاقليمي بوجدة عوامل أخرى ساهمت في تبوء جهة الشرق المكانة الأولى على المستوى الوطني، من حيث عدد المتفوقين أو المعدلات التي وصلت الى 19.40.
يقول السيد محمد زروقي : « مجموعة من العمليات التدبيرية تنجز سنويا استباقا من أجل الحصول على هذه النتيجة . حيث ان المرتبة الأولى على الصعيد الوطني لا تأتي من فراغ بل هي نتيجة جهود مبذولة في الفصول الدراسية على امتداد السنة الدراسية. يضاف إليها تأمين الزمن المدرسي ، أي زمن التعلم الذي يعتبر رافعة قوية من أجل تحقيق هذه النتائج المميزة. كذلك جودة التعلمات والحرص على تقديم تعلمات كاملة للمتعلمات والمتعلمين واستفادتهم من الزمن الكامل للتعلمات . وجدير بالذكر ان مجموعة من الاستاذات والأساتذة بمختلف المؤسسات التعليمية يقدمون دروسا للدعم في مختلف المواد التي تعتبر مواد أساسية لاجتياز امتحانات نيل شهادة الباكالوريا . وخصوصا في الاسابيع الأخيرة قبل تنظيم الامتحانات الاشهادية، للوقوف على نقط التعثر التي يسجلها الاساتذة في الفصول الدراسية والعمل على تداركها .. هذه كلها عوامل ومجهودات لمختلف الشركاء والأطر التربوية والادارية ساهمت في احتلال جهة الشرق مرتبة متميزة للسنة الثانية على التوالي».
مولود مشيور

DSC_0311

DSC_0330

DSC_0310 (1)

DSC_0320

DSC_0317

DSC_0315

DSC_0307 (1)

 

التعليقات مغلقة.