Point-de-presse-Rodney-Bourita-M-504x300أشاد رئيس لجنة الميزانية بمجلس الشيوخ الأمريكي، السيد رودني فريلانغوسن، اليوم الخميس بالرباط، بالعلاقات التاريخية بين الولايات المتحدة والمغرب، البلدان اللذان “يتقاسمان قيما وقناعات مشتركة”.

وقال السيد فريلانغوسن (جمهوري)، ممثل المقاطعة الحادية عشرة في نيوجيرسي، خلال لقاء صحافي، عقب لقائه مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيد ناصر بوريطة، إن “بلدينا تجمعهما علاقات صداقة عريقة تعود إلى 241 سنة”.

وبعد أن ذكر بأن المملكة كانت أول بلد اعترف بالولايات المتحدة، أكد عضو مجلس الشيوخ، الذي كان مرفوقا بالديموقراطي بيتر فيسكلوسكي، ممثل المقاطعة الأولى في انديانا، والجمهوري كين كالفيرت، ممثل المقاطعة الثالثة والأربعين في كاليفورنيا، أن مباحثاته مع السيد بوريطة شكلت مناسبة لاستعراض مجالات التعاون بين البلدين.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ أن الولايات المتحدة والمغرب يتقاسمان “قيما وقناعات مشتركة”، مضيفا أن هذا اللقاء كان أيضا فرصة لتجديد التأكيد على “دعمنا لجهود المملكة من أجل تأكيد ريادتها سواء على المستوى الإقليمي أو القاري أو الدولي”.

وقال السيد فريلانكويسين “نحن هنا من أجل الاحتفاء بهذه العلاقات العريقة”، مبرزا الاهتمام الذي يوليه مجلس الشيوخ الأمريكي لنجاح الأوراش التي أطلقتها المملكة في كافة المجالات”.

و.م.ع

التعليقات مغلقة.