abnتستمر لعنة النتائج السلبية لفريق المولودية الوجدية لكرة القدم ، وتتواصل الخيبات ، بنتيجة سلبية أخرى اليوم الأحد بالمركب الشرفي ، حيث أهدر فريق المولودية الوجدية فرصة الإنتصار على فريق واد زم ، وهو ما خلف سخطا كبيرا لدى الجماهير في  الملعب وفي الشارع الوجدي  وفي الفضاء الأزرق فايسبوك.

وحمل مجموعة من رواد الفضاء الأزرق أسباب الهزيمة لرئيس النادي الذي ليس من مصلحته صعود الفريق إلى القسم الوطني الأول ، فهو المستفيد الأول من هذه الوضعية حسب تعبيرهم ، لأنه يخشى في حالة صعود الفريق  إزاحته وإستبداله برئيس آخر، كما أن الجامعة الملكية تفرض مراقبة على تذاكر مقابلات نوادي القسم الأول وهو ما لا يسري على نوادي القسم الوطني الثاني .

انتقادات أخرى وجهها رواد الفايسبوك  إلى المجالس المتخبة التي لوحظ مؤخرا تنافسها  على تقديم الدعم لفريق المولودية الوجدية، مطالبين بالوقف الفوري لهذا الدعم الذي إعتبروه إهدارا للمال العام على فريق تحول  إلى أصل تجاري بيد أشخاص داسوا على تاريخ هذا النادي العريق خدمة لمصالحهم الشخصية .

التعليقات مغلقة.