aeurop“فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى الجحيم” هي الجملة التي قالتها مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأوروبية، فيكتوريا نولاند، في مكالمة هاتفية بينها وبين رجل يشبه صوته صوت سفير الولايات المتحدة في أوكرانيا جيفري بيات. وكان تسجيل للمكالمة قد نشر على موقع “يوتيوب” أمس الخميس.

رفض الاتحاد الأوروبي التعليق على انتقادات مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكي، فيكتوريا نولاند، بشأن أوكرانيا والاتحاد الأوروبي. وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد، كاثرين اشتون، “لا نعلق على تسريبات لمكالمات هاتفية”.

مضيفة أن “الاتحاد الأوروبي ملتزم تقديم المساعدة للشعب الأوكراني خلال الأزمة السياسية الحالية”، رافضة الإدلاء بأي تعليق آخر.

من جهتها عادت وقدمت مساعدة وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الأوروبية، فيكتوريا نولاند، اعتذارها للاتحاد الأوروبي وذلك بعد أن ادلت بتصريحات بدت بعيدة عن الدبلوماسية حيال الاتحاد الأوروبي في شأن الأزمة في أوكرانيا”. حيث كانت نولاند التي يمكن التعرف بوضوح إلى صوتها، تتحدث مع رجل يشبه صوته صوت سفير الولايات المتحدة في أوكرانيا جيفري بيات وقالت له: “فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى الجحيم”. وكان الدبلوماسيان يناقشان طريقة تسوية الوضع السياسي المتأزم في اوكرانيا.

والمحادثة التي سجلت من دون معرفة نولاند وبيات على ما يبدو، ونشرت على يوتيوب قبل أن تنتشر على نطاق واسع على تويتر، غير مؤرخة وليس من الممكن التحقق منها. ولم تنف المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، جينيفر بساكي، صحة هذه المكالمة الهاتفية، لكنها رفضت قول المزيد بشان ما وصفته ب “محادثة دبلوماسية خاصة”.

وقالت بساكي أنها لا تملك “تفاصيل مستقلة عن مصدر الفيديو المنشور على يوتيوب” لكنها أشارت بأصابع الاتهام للسلطات الروسية لقيامها بالدعاية لهذا الأمر من خلال نشر التسجيل على تويتر.

علما أن روسيا تتواجه مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشان الأزمة الأوكرانية.

فرانس 24/ أ ف ب

التعليقات مغلقة.