الأنتربول يرفض النظر في الطلب الإيراني باعتقال ترامب على خلفية اغتيال سليماني

أعلنت الشرطة الدولية “الإنتربول” أنها لن تنظر في الطلب الإيراني بملاحقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 شخصا آخرين تعتبرهم طهران مسؤولين عن اغتيال قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.

وأشار متحدث باسم الشرطة الدولية في مقرها بمدينة ليون الفرنسية، في حديث لوكالة “نوفوستي” الروسية اليوم الاثنين، إلى أن النظر في الطلب الإيراني الذي يطال 36 شخصا، بينهم مسؤولون عسكريون وسياسيون في الولايات المتحدة، كان سيتناقض مع دستور المنظمة.

وأوضح المتحدث أن المادة الثالثة من هذه الوثيقة تمنع الإنتربول من اتخاذ أي خطوات تحمل طابعا سياسيا وعسكريا وطائفيا وعرقيا، مضيفا: “عندما سيتم توجيه مثل هذا الطلب إلى الأمانة العامة، وإذا حصل ذلك، لن تنظر فيه الإنتربول، وذلك وفقا لدستورها وقواعدها”.

واغتيل سليماني فجر الثالث من يناير الماضي في العاصمة العراقية بغداد بغارة جوية نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار.

المصدر: نوفوستي

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق