رصاص حي في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن ببجاية.. الجزائر على وشك الانفجار (فديوهات حصرية)

بلادي اون لاين-خاص

استخدمت قوات الأمن الجزائرية اليوم الجمعة الرصاص الحي لتفريق متظاهرين في مدينة بجاية ، مما تسبب في وقوع إصابات وحالات اختناق في صفوف المحتجين العازمين على مواصلة حراكهم حتى تنفيذ مطالبهم.

وقال شهود عيان إن المتظاهرين نزلوا إلى شوارع بجاية بأعداد غفيرة رافعين شعارات ضد النظام الجزائري من قبيل ( Pouvoir assassin )، لتندلع مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن التي استخدمت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع مما تسبب في عدد من الإصابات فضلاً عن بعض حالات الاختناق .

هذا وتشهد العديد من المدن الجزائرية احتقانا إحتماعيا خطيرا بسبب الأوضاع الإقتصادية المزرية التي تعرفها البلاد واستفراد حفنة من حكام قصر المرادية بثروات الجزائر، وبدل الحوار والبحث عن حلول جادة للمشاكل التي يتخبط فيها الشعب الجزائري ، لا تعرف السلطات الجزائرية سوى لغة القمع والتنكيل والتعذيب بالمواطنين الذين أصبحوا يوثقون عبر فيديوهات تتناقلها وسائط التواصل الاجتماعي مظاهر الجوع والتهميش ونذرة الماء والهشاشة في بلاد البترول والغاز .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة