مبادرة غير مسبوقة بوجدة : مؤسسة خاصة تعفي الآباء من الواجبات الشهرية

قررت مؤسسة ” عند الصغار” للتعليم الخصوصي بمدينة وجدة الانخراط في عملية تضامن مع الأسر بسبب وباء كوفيد 19 وذلك بعدما قررت مالكتها إعفاء بعض المستويات من الأداء وخصم ما قدره 50 بالمائة بالنسبة لمستويات أخرى.

ويتعلق الأمر بمؤسسة تعليمية في ملكية الدكتورة جيهان بنعلي نجلة الأستاذة المحامية سليمة فراجي والدكتور كمال بنعلي . 

وصنف العديد من المتتبعين هذا القرار الجريء الذي يعبر فعلا عن مؤسسة  تعليمية مواطنة قدرت بشكل جيد ظروف عائلات المتمدرسين بسبب جائحة كورونا التي تسببت في عطالة لبعض الأسر وكذا انخفاض وتراجع مدخول البعض الآخر.

كما عملت ذات المؤسسة على تسديد رواتب موظفيها من أطر إدارية وتربوية دون اللجوء إلى صندوق الضمان الاجتماعي مساهمة منها بعدم إتقال كاهل الصندوق وهو ما اعتبره البعض خطوة تدخل في إطار التخفيف وتحمل المسؤولية في أداء الواجب الوطني الذي فرضته حالات الطوارىء الصحية.

إلى ذلك لازالت وللأسف الشديد بعض الأسر بمدينة وجدة تتلقى مراسلات من العديد من المؤسسات التعليمية الخاصة من أجل أداء واجبات التمدرس عن بعد كما أن البعض الآخر لازال يستخلص واجبات التنقل بالرغم من توقف النقل المدرسي الخصوصي.

مبادرة الدكتورة جيهان بنعلي هي مبادرة حميدة قوبلت بكثير من الشكر والتقدير من قبل الرأي العام ، ودفعت العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، إلى المطالبة بتعميمها على باقي المؤسسات بمدينة وجدة ، كنوع من الانخراط الوطني، الذي يلزم أرباب المؤسسات الخاصة، بالمساهمة في الحملة الواسعة لمحاربة فيروس كورونا، والتي أرسى مبادئها جلالة الملك محمد السادس نصره الله، الذين كان في مقدمة المساهمين في صندوق مكافحة كورونا.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة