فيروس كورونا.. فرنسا تحصي 29 ألفا و111 وفاة منذ بداية تفشي الوباء

 أفادت السلطات الصحية الفرنسية، ضمن حصيلتها الوبائية، اليوم الجمعة، بأنها أحصت 29 ألفا و111 وفاة ناجمة عن فيروس كورونا المستجد و70 ألفا و504 حالة شفاء، منذ بداية تفشي الوباء في البلاد.

وأوضحت المديرية العامة للصحة في بلاغ لها، أن 46 شخصا توفوا جراء مضاعفات فيروس “كوفيد-19” بالأوساط الاستشفائية، خلال الساعات الـ 24 الماضية، بينما سيتم تحيين عدد الوفيات المسجلة داخل المؤسسات الاجتماعية والسوسيو-طبية التي تؤوي أشخاصا مسنين يوم الثلاثاء المقبل.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه من بين العدد الإجمالي للوفيات التي تم إحصاؤها في فرنسا منذ فاتح مارس الماضي، أحصيت 18 ألفا و761 حالة داخل المستشفيات و10 آلاف و350 داخل المؤسسات الاجتماعية والسوسيو-طبية.

من جهة أخرى -تضيف المديرية العامة للصحة- لا زال 12 ألفا و696 شخصا يخضعون للعلاج جراء إصابتهم بعدوى فيروس كورونا، مقابل 14 ألفا و695 في 29 ماي، مشيرة إلى تسجيل 213 حالة استشفاء جديدة في ظرف 24 ساعة.

ومنذ بداية تفشي الوباء، أدخل 102 ألفا و445 شخصا المستشفيات جراء الإصابة بعدوى فيروس كورونا، منهم 18 ألفا و61 أدخلوا أقسام الإنعاش.

وكان جان فرانسوا ديلفريسي، رئيس المجلس العلمي الفرنسي، المكلف بتوجيه السلطات العمومية في تدبيرها للأزمة الناجمة عن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، قد أكد أن “كوفيد-19” أضحى “حاليا تحت السيطرة”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة