هوار يقسم جماهير المولودية بين مؤيد ومعارض

خلف توضيح محمد هوار رئيس نادي المولودية الوجدية لكرة القدم  بشأن دعم مجلس جهة الشرق (150 مليون) الموجه للفريق،  جدلا واسعا في صفوف جماهير وعشاق سندباد الشرق ، حيث انقسمت بين مؤيد لما جاء في توضيح الرئيس وبأن هناك من يبحث عن مكاسب سياسية من وراء هذا الدعم ،  ومعارض رأى فيه توضيحا بنفحة سياسية على اعتبار أن النادي  يجب أن يتعامل مع ماهو رسمي أي بلاغ صادر عن مجلس جهة الشرق  وليس مجرد تعاليق على مواقع التواصل الإجتماعي .

وكيفما كانت القراءات لحرب تكسير العظام بين الفرقاء السياسيين والتي لن تستفيد منها سوى أطراف أخرى ، فإن هذا  الإنقسام الذي دب في جسد  أنصار المولودية الوجدية حول هذا الموضوع لا يخدم  مصلحة الفريق في شيء ، بل أكثر من ذلك فقد يكون له تأثير سلبي على مشواره الكروي على اعتبار أن هناك حساسية مفرطة  لدى عشاق المولودية الوجدية  من مجرد التفكير وليس محاولة استغلال تاريخ النادي في  تصفية الحسابات السياسية .

مصادر أخرى حذرت من مغبة الخلط بين التوجه السياسي لحمد هوار المحسوب على حزب التجمع الوطني للأحرار وتدبير وتصريف مواقف نادي سندباد الشرق ، لأن ذلك من شأنه أن لا يشجع مجالس منتخبة  وشركات خاصة على دعم الفريق والتي قد لا تتناغم توجهاتها وتوجهات حزب الحمامة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة