مجلس جهة الشرق يدعم المولودية الوجدية ب 150 مليون

خصص مجلس جهة الشرق مبلغ 150 مليون سنتيم كدعم لفائدة نادي المولودية الوجدية لكرة القدم لتجاوز الأزمة التي بدأت تدب في ميزانية الفريق الوجدي.

وتزامن هذا الدعم مع توقف مبارايات البطولة الوطنية الاحترافية بسبب انتشار وباء كوفيد 19 الذي توقفت معه المباريات، الشيء الذي أثر سلبا على النادي ومعه تفاقمت ديونه لفائدة اللاعبين والطاقم المسير. 

وكان مجموعة من لاعبي الفريق قد تداولوا فيما بينهم مشكل تأخر رواتبهم الشهرية المنصوص عليها في العقود الاحترافية المودعة لدى الجامعة عكس ما كانت تعرفه البطولة خلال السنوات الفارطة، وفي ظل غياب أي اتفاق مع  الجامعة حول ما إذا كانت الأندية ستصرف المبالغ كاملة ام يتم خصم منها نسب على غرار باقي البطولات الأوروبية.

استمرار الأزمة المالية للنادي تطرح أكثر من علامة استفهام حول الوعود التي تم إشهارها غداة تنصيب الرئيس محمد هوار الذي تحدث في أكثر من مرة عن استثمارات جديدة و عن وجود مشاريع  ستضع حدا للأزمة المالية الشيء الذي لم يتحقق بالمرة. 

وهذه ليست المرة الأولى التي تتأخر فيها رواتب لاعبي سندباد الشرق حيث سبق لبعض اللاعبين أن تداولوا تأخرات رواتبهم وهو ما يؤكد مرة أخرى أن المكتب المسير الحالي ومعه الرئيس ليست لديهم أية خطوة في اتجاه البحث عن مستشهر دائم وعن موارد مالية قارة تجنب الفريق انتظارات دعم الجماعات الترابية وبعض الشركات والمقاولات كغيرة منها على الفريق.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس جهة الشرق الذي يرأسه البامي عبد النبي بيوي سبق له وأن قدم منح مالية للفريق ومعه العديد من الفرق الرياضية والجمعيات في إطار دعمه السنوي.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة