كوفيد-19.. فرنسا تحصي 8911 وفاة وأزيد من 17 ألف حالة تتماثل للشفاء منذ بداية الوباء

أعلن وزير الصحة الفرنسي، اليوم الاثنين، أن البلاد أحصت 605 حالة إصابة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية في الأوساط الاستشفائية، و228 بمؤسسات إيواء الأشخاص المسنين في وضعية عجز، ما يجعل فرنسا تقترب من عتبة 9000 وفاة جراء وباء فيروس كورونا المستجد.

وأوضح وزير الصحة، أوليفيي فيران، خلال ندوة صحفية خصصت لعرض الحصيلة اليومية للوباء، أن فيروس كورونا خلف 6494 حالة وفاة بالمستشفيات (زيادة قدرها 605 في ظرف 24 ساعة)، و2417 وفاة بمؤسسات إيواء الأشخاص المسنين في وضعية عجز، ما يرفع العدد الإجمالي لأشخاص المتوفين بسبب “كوفيد-19” إلى 8911.

من جهة أخرى، يخضع 29 ألفا و722 شخصا للعلاج بالمستشفيات، منهم 7072 حالة توجد بأقسام الإنعاش، أي 94 حالة أكثر في يوم واحد.

وبخصوص عدد حالات التعافي، أشار الوزير إلى أن 17 ألفا و250 مريضا غادروا المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء، وذلك منذ بداية تفشي الوباء.

وقال الوزير “يوما بعد يوما تمكننا التعبئة من تجاوز الذروة الوبائية. الأمر لم ينتهي بعد، بل وأكثر من ذلك، لا يزال الطريق طويلا. يتعين علينا الاستمرار في تعبئتنا من خلال البقاء في المنازل”.

وأضاف “الحجر الصحي يجب أن يستمر اعتبارا لنجاعته. الأمر يتطلب منا البقاء في بيوتنا، فوقعه يبدو جليا، في فرنسا بدأنا نستشعر ذلك. نحن على قناعة بأن الحجر الشامل بإمكانه إنقاذ حياة الكثيرين”.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة