وفاة ”أمحمد خداد” أحد مؤسسي عصابة “البوليساريو”

عبدالقادر كتــرة

توفي، اليوم الأربعاء  فاتح أبريل 2020، عضو الأمانة الوطنية لجبهة “بوليساريو” الانفصالية، المنسق الصحراوي مع بعثة “مينورسو” ومسؤول العلاقات الخارجية في جبهة الخيام البالية ، امحمد خداد، بعد صراع طويل مع مرض عضال لم ينفع معه علاج.

وبعد انتشار خبر الوفاة، تناسلت العديد من الأسئلة  وتمحورت  جلها حول مآل جثمان المتوفى وإن كان سيتم دفنه في المخيمات، أو سيكون للسلطات الجزائرية والاسبانية رأي آخر في الموضوع، وذلك بسبب  الظرفية الصعبة  التي يمر  منها العالم، نتيجة جائحة فيروس كورونا التي فرضت إغلاق الحدود بين الدول، خصوصا وأن مدريد تعتبر حاليا بؤرة خطيرة لهذا الوباء بإسبانيا.

ويعتبر خداد  أحد المؤسسين للجبهة، إلى جانب أحمد البوخاري، ممثل الجبهة الأنفصالية السابق في نيويورك، الذي رحل العام الماضي.

وعرف خداد بكونه المنسق الدائم مع بعثة الأمم المتحدة في الصحراء “مينورسو” منذ أن أنشأت هذه الآلية عام 1991، على إثر وقف إطلاق النار بين المغرب والجبهة.

وكان محمد خداد، المنتمي لقبيلة اولاد موسى هو ابن خداد ولد موسى، الذي كان ممثلا لحزب “الشعب” اليساري في ولاية تيرس زمور بموريتانيا، فيما محمد خداد الإبن انخرط في “بوليساريو” بعد أن أرسلته موريتانيا للدراسة في الجزائر.

وبعد رحيل زعيم عصابة “بوليساريو” السابق محمد عبد العزيز، كان محمد خداد  الأكثر ترشيحا لخلافته، حيث تحدث المراقبون عن إسم خداد كخلف لقيادة جبهة الخيام البالية لانتمائه لقبيلة الرگيبات اولاد موسى.

وقد انضم خداد الذي تابع دؤاسته في الجزائر إلى الجبهة الانفصالية عند تأسيسها في بداية سبعينات القرن الماضي حيث عرف قبل التحاقه بالجبهة بنشاطه في حزب “الشعب” اليساري القومي الموريتاني.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة