تعيين مدير جديد للمستشفى الجهوي الفارابي بوجدة في عز أزمة كورونا

كمال لمريني

أصدرت وزارة الصحة، الاثنين 30 مارس الجاري، قرارا يقضي بتعيين، الدكتور، محمد الخالدي، مديرا للمستشفى الجهوي الفارابي، وذلك في عز ازمة فيروس “كورونا” المستجد.

وذكرت مصادر ، أن المدير الجديد لمستشفى الفارابي، كان في وقت سابق مسؤولا على أحد المراكز الصحية في مدينة وجدة، قبل أن يتم ترشيحه للمنصب الجديد.

و جاء تعيين المدير الجديد، في وقت يعرف فيه مستشفى الفارابي، توافد أعداد من الأشخاص المشتبه في إصابتهم بفيروس “كورونا” المستجد.

وكانت وزارة الصحة، قد اعفت، شهر يناير 2019، مدير مستشفى الفارابي بوجدة من مهامه، بسبب إرتكابه أخطاء مهنية، أدت الى بروز مجموعة من الاختلالات على مستوى القطاع الصحي بالجهة.

 وذكرت مصادر ، فضلت عدم الكشف عن إسمها، أن المستشفى عرف تدهورا كبيرا في مجال تدبير القطاع الصحي، وهو ما أدى إلى ظهور جملة من المشاكل، إنعكست سلبا على المواطنين.

وأشارت إلى أن المسؤولين على القطاع الصحي بالجهة، كانوا قد رفعوا تقريرا مفصلا الى وزارة الصحة، يكشفون فيه عن حجم الاختلالات والمشاكل التي آل إليها المستشفى، بفعل ما وصفوه ب”التسيير الأعوج”.

ووفق المصادر ذاتها، فان المستشفى الجهوي الذي يتوافد عليه عديد كبير من المواطنين من مختلف أقاليم جهة الشرق، يعرف اختلالات تهم الخدمات الاستعجالية والتخصصات الطبية، والنقص في الأطر الطبية والإدارية.

وكان المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، قد إتهم مدير مستشفى الفارابي بوجدة، السابق، بالاستغلال المجحف لكل موارد المرفق العمومي، والتي تتجلى في الوجبات الغذائية (أربع وجبات يوميا) تؤخذ إلى منزله بواسطة سيارة الدولة، وذلك لمدة تفوق السنة، تم خلالها إهدار ملايين السنتيمات.

 وكشفت عن أن المدير السابق، ومنذ مزاولته لمهامه، وهو يستغل سيارة الدولة لأغراض شخصية، سواء في تنقلاته من وجدة إلى القنيطرة، أو تنقلات أفراد عائلته في فصل الصيف للاستجمام بين وجدة والسعيدية.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة