أطر طبية عسكرية تحل بالحسيمة للمساهمة في تعزيز العرض الصحي بالإقليم

 حلت أمس الأربعاء أطر طبية عسكرية بالمستشفى الإقليمي لمدينة الحسيمة للمساهمة في تعزيز العرض الصحي بالإقليم.

وسيساهم هؤلاء الأطر، الذين جرى استقبالهم بحضور عامل إقليم الحسيمة فريد شوراق، وقائد الحامية العسكرية بالحسيمة ومسؤولي السلطات الأمنية بالإقليم، إلى جانب الأطباء المدنيين والأطر الصحية بالإقليم، في جهود محاربة انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأوضح المندوب الإقليمي للصحة بالحسيمة، موحى عكي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هؤلاء الأطر ستساهم إلى جانب الأطر الصحية بالإقليم في جهود التصدي لانتشار وباء كورونا المستجد وستقدم المساعدة اللازمة للأطر الطبية وشبه الطبية بالإقليم.

وأضاف أن الأطر الطبية العسكرية قامت بالمناسبة بزيارة ميدانية للمستشفى الإقليمي للحسيمة ومستشفى القرب بمدينة إمزورن.

وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قد أعطى تعليماته السامية للجنرال دو كوردارمي عبد الفتاح الوراق المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، والجنرال دو كوردارمي محمد حرمو قائد الدرك الملكي، ومفتش مصلحة الصحة العسكرية للقوات المسلحة الملكية الجنرال دو بريغاد محمد العبار، بتكليف الطب العسكري بشكل مشترك مع نظيره المدني بالمهمة الحساسة لمكافحة وباء كوفيد19.

من جهة أخرى، وبهدف التغلب على بعض أشكال الخصاص الذي تمت معاينته، في محاربة هذا الوباء، وتسهيل نقل وتبادل المعلومات بين مختلف المصالح المعنية ، أعطى صاحب الجلالة تعليماته السامية لتعبئة وسائل الطب العسكري لتعزيز الهياكل الطبية المخصصة لتدبير هذا الوباء ، من خلال الطاقم الطبي وشبه الطبي للقوات المسلحة الملكية، وذلك ابتداء من يوم الاثنين 23 مارس 2020.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق