الممرضات والممرضون يعانون وعمر حجيرة مشغول ب ” لاسيران”

وجه ممرضو وممرضات مستشفى الفارابي نداءا عبر مواقع التواصل الإجتماعي إلى مختلف المسؤولين بوجدة من اجل توفير ظروف عزلهم وهم الذين يبذلون مجهودات جبارة في مواجهة فيروس كورونا .

هذا ويتساءل الرأي العام عن عدم قيام جماعة وجدة (على غرار ما فعلته العديد من الجماعات بالمملكة) بتوفير التنقل والتغذية والفندقة لهذا الأطر التي تضحي من أجل سلامة الآخرين .

لذلك فبدل التباهي ببلاغات تحمل قرارات أقرتها وزارة الداخلية ولادخل لجماعة وجدة في إتخاذها والإنشغال ب ” لاسيران” ، فعلى عمر حجيرة أن يهتم بوضعية هذه الشريحة التي توجد اليوم في الصفوف الأمامية في مواجهة هذا الوباء.

وفي ما يلي نداء ممرضو وممرضات مستشفى الفارابي :

“إلى إخواننا المغاربة الأحرار… في ظل الانتشار المستمر و المتزايد بشكل مخيف لوباء كورونا، أصبحنا نحن الممرضات والممرضين المزاولين نعيش ضغطاً رهيبا حيث أصبحنا نفكر في عدم العودة إلى منازلنا و أحياءنا تفاديا لنقل المرض لعائلاتنا. و منه فإيماناً منًا بواجبنا المهني اللاّمشروط و وعياً منّا بحاجة الشعب المغربي إلينا في هذا الوقت الحرج نعلن استعدادنا لعزل أنفسنا و مغادرة بيوتنا من أجل خدمة المواطنين و المرضى خصوصاً و لا سيما التضحية بأرواحنا إن دعت الضرورة إلى ذلك فنحن لا نخاف الموت لأننا نعيشه كل يوم و لكن لا نريد أن نضحي بأرواح واليدينا الذين وهبوا لنا الحياة و سُخِّرنا لنكون ممرضين و ليس ناقلين للمرض .
لذا نطلب من كل مواطن له غيرة على بلاده أن نتحد جميعاً حتى تمر هذه الأزمة بسلام و نطالب وزارة الصحة و المسؤولين و إدارة المستشفى و سكان الأحياء المجاورة للمركز الإستشفائي بالتجنّد لإيجاد شقق حيث يمكننا الاستقرار مؤقتاً حتى تمر هذه الأزمة بإذن الله، لأنه لستم أنتم فقط من تحتاجون لنا فنحن أيضاً نحتاج لكم و يتوجب علينا التضامن كل حسب استطاعته و قدرته “

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق