الداخلية تصفع عمر حجيرة بهذا القرار

ذكرت مصادر عليمة ل ” بلادي أون لاين” أن وزارة الداخلية أمرت بتأجيل الدورة الإستثنائية التي كان ينوي عمر حجيرة عقدها إبتداء من تاريخ 30 مارس الجاري .

وحسب ذات المصادر فأن تدخل وزارة الداخلية جاء بعد ملاحظات وانتقادات وجهتها فعاليات مدنية لعمر حجيرة عن دواعي عقد هذه الدورة التي لا تحظى نقطها بالطابع الإستعجالي وفي ظروف فرضت فيها السلطات العمومية حالة الطوارئ الصحية لمواجهة جائحة كورونا .

وكان عمر حجيرة يعقد آمالا عريضة  على هذه الدورة التي حملت نقطا تشتم منها رائحة السياسة كإعادة بناء بعض الأسواق ، وذلك بهدف الظهور بمظهر المدافع عن مصالح المنتفعين بهذه الأسواق، خاصة وأنه على عهده (ولايتين متتاليتين على رأس جماعة وجدة )  لم يتحقق خلالها أي شيء يذكر ماعدا توزيع الوعود الكاذبة.

قرار وزارة الداخلية نزل كالصاعقة على عمر حجيرة الذي كان يمني النفس بعقد هذه الدورة والتصويت على نقطها، من أجل التخفيف من حدة الانتقاذات التي تلاحقه سواء بطريقة مباشرة أو على أعمدة “الفايسبوك”.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق