منتخبو جماعة وجدة يساهمون بتعويضات شهر في صندوق “كورونا”

قرر أعضاء مكتب مجلس جماعة وجدة، وكاتب المجلس ونائبته، وكذا رؤساء اللجن ونوابهم الذين يتقاضون تعويضا عن المهام من المجلس، المساهمة بشهر واحد من التعويضات الشهرية المخولة لهم في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19)”، الذي تم إحداثه تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. ووفق البلاغ الذي أصدرته جماعة وجدة، فإن هذه المبادرة جاءت برغبة من الأعضاء للمساهمة في مجهودات التعبئة الوطنية التي تقوم بها بلادنا للحد من تداعيات هذا الوباء.

وأضاف البلاغ أن جماعة وجدة “انخرطت بكل مسؤولية وحس وطني من الوهلة الأولى، استحضارا لقيم التضامن الراسخة للمجتمع المغربي وتقاليده الأصلية في التآزر والتكافل.

وبخصوص الظرفية الصعبة التي تمر بها بلادنا، أشار البلاغ أن المجلس الجماعي يضع “هيئته المنتخبة وموارده البشرية والمالية واللوجستيكية رهن ما يقتضيه الواجب الوطني من تعبئة ومشاركة في مختلف العمليات والتدابير الوقائية والاحترازية الكفيلة بالمساهمة في الحد من آثار هذه اللائحة إلى جانب كل المؤسسات والأجهزة المخولة بكل تضحية ونكران الذات”.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق