أفواه خبيثة تتحرك للتشويش على مسيرة المولودة الموفقة، يجب إسكاتها بالمتابعة القضائية

عبدالقادر كتــرة

تصريح خطير وخطير جدا لمدرب المولودية الوجدية عبدالحق  بنشيخة عقب نهاية لقاء سندباد الشرق وفريق سريع واد زم، والذي انتصر فيه بهدف لصفر واحتل على إثره الرتبة الثالثة بالبطولة الإحترافية ب30 نقطة بفارق 3 نقاط عن المتصدر للبطولة الوداد البيضاوي، ونقطة واحدة عن  الوصيف النهضة البركانية، ولا زال الطموح يحرك قوة لاعبي الفريق للسير إلى الأمام.

أداء متميز للفريق الوجدي ورتبة مستحقة وأفاق واعدة لاحتلال المراكز المتقدمة تسمح له بالمشاركة في المنافسات القارية، يمنح الجمهور الوجدي الشغوف والمحب لفريقه الافتخار، وهو وضع لم  يعرفه سندباد الشرق منذ أن حصل على البطولة موسم 1974/1975، لتغيب  الألقاب من البطولات عن خزانة المولودية منذ ذاك الحين واختفت الكؤوس الخمس من خزانة الفريق، لا أحد يعلم مكانها للأسف لكن الكل يعلم أنها للمولودية الوجدية فقط.

المدرب عبد الحق بن شيخة هاجم في تصريحه، هؤلاء الأفواه الخبيثة التي وضفت ألسنتها المسمومة الحاقدة لإطلاق إشاعات  مغرضة للتشويش على المولودية الوجدية ، قائلا “هناك من يتحدث ويكتب عن مسارنا ويقول بأننا نجمع النقاط لضمان البقاء، وبعدها الشروع في بيع المباريات خلال شطر الإياب، هذا إتهام باطل ومقرف، وسأحرق بيتي وعائلتي لو أدخل درهما من المال الحرام.”

وزاد قائلا:  “الكرة غدارة وستدور حتما وستدير لنا الظهر، لتأتي الضربات والنتائج السلبية من كل جهة، ونحن نتوقع هذا السيناريو وبالتالي فإننا نحاول استغلال ما أمكن هذه الظرفية التي نمر فيها بأفضل حالاتنا، لا أريد الضغط على فريقي ونسعى لتدبير المباريات بهدوء ومناقشة كل لقاء حسب سياقه”.

لا شكّ أن هؤلاء المغرضون المشوشون مثل تلك العقبان أو الضباع التي تعيش على أكل لحوم الجيفة، معروفون ويؤثثون أحاديث المقاهي بالإشاعات لحاجة في نفسهم، وكلما تمّ  إسكاتهم واستبعادهم وتجاهلهم ، لجؤوا إلى الطرق الخسيسة والدنيئة والخبيثة لوضع الحجر في طريق المكتب المسير والعصا في عجلة الفريق، بالكذب وتوظيف بعض المشجعين لخلق البلبلة.

وعليه، فالمكتب المسير للمولودية الوجدية مدعو لإصدار بيان توضيحي في هذا الحادث الخطير وتحذير كلّ من سولت له نفسه التشويش على الفريق بإطلاق الإشاعات المغرضة لوقف مسيرته الموفقة  والنيل من سمعته وسمعة المكتب المسير وسمعة اللاعبين وسمعة المدرب عبدالحق بنشيخة ومتابعته قضائيا، بعد فضحه أمام الجمهور الوجدي المُحب لفريقه الشغوف بأدائه.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة