سيارة مقاول كبير بوجدة مهددة بالحجز

عبد العزيز داودي

توجه محام بهيئة وجدة بشكاية لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بوجدة نيابة عن موكله ع .م الذي سبق له ان اشتغل لحساب مقاولة مشهورة بوجدة وتعرض للطرد التعسفي واثناء عرض قضيته على القضاء قضت المحكمة بتعويضات مختلفة حددت في مبلغ 940000 درهم ،واثناء تنفيذ مقتضيات الحكم امتنع المحكوم عليه عن تنفيذ الحكم وحرر محضر امتناع في هذا الشأن، وقد قام المفوض باجراء حجز تنفيذي على سيارة صاحب المقاولة ، وبعد محاولة احضار المحجوز بالقوة العمومية تعذر ذلك بحكم إخفاء السيارة المحجوزة في جهة غير معروفة ، مما حدى بالمفوض القضائي تحرير محضر تبديد محجوز .

وطبقا للمادة 524 من القانون الجنائي فان إخفاء المحجوز يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون. وتأسيسا على ذلك التمس المحامي من وكيل الملك احالة الملف على الظابطة القضائية قصد اجراء البحث مع المقاولة المشهورة في شخص ممثلها القانوني .

والسؤال الذي يتبادر للذهن أليست لهذه الشركة العملاقة في المقاولات والبناء والتي تعدى صيتها التراب الوطني لتنقل استثماراتها الضخمة الى افريقيا سيولة مالية حتى يتم اقتطاع هذا المبلغ المالي الزهيد لفائدة العامل الذي تم طرده تعسفا ؟ علما بأن صاحب المقاولة لا يتوانى في تقديم نفسه كرائد في مجال الإحسان وتشييد المساجد بالمدينة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة