حوادث السير تخلف المزيد من الضحايا بوجدة (صور)

عبد العزيز داودي

على بعد ايام من تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية شهدت الطريق الرابطة بين مدينة وجدة والحدود المغربية الجزائرية ، زوال اليوم الجمعة حادثة سير خطيرة اهتز لها سكان حي عبدالقادر.

وتعود وقائع هذا الحادث المأساوي الى اصطدام شاحنة في ملكية جماعة وجدة مع سيارة خفيفة من نوع “مرسيديس 190” ومن قوة الاصطدام ارتطمت السيارة الخفيفة بعمود كهربائي نتج عنه اصابات بالغة الخطورة في صفوف الركاب.

وفور علمها بالحادث انتقلت المصالح الامنية الى عين المكان لتحرير محضر بشأن هذه الحادثة فيما تكفلت سيارة الاسعاف بنقل سائقي السيارة والشاحنة إلى المستشفى الجامعي حيث اصيب سائق السيارة الخفيفة بجروح بليغة استلزمت وضعه رهن العناية المركزة.

يشار إلى أن أغلب الشاحنات المملوكة للجماعة وضعيتها الميكانيكية غير صالحة وهيكلها متهالك ولا يعرف ما ان كانت تتوفر على شواهد الفحص التقني ام لا . اما  شواهد التأمين فهي  تخضع لمساطر ادارية معقدة غالبا ما يكون ضحيتها مرتفق الطريق ألعمومية. وعليه نتسائل كيف يسمح رئيس لنفسه ولنوابه باقتناء سيارات فاخرة تجوب الشوارع والازقة وتزود بالمحروقات من المال العام في الوقت الذي تستعمل فيه الجماعة شاحنات هي عبارة عن قنابل موقوتة قد تتسبب في حوادث سير خطيرة .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة