عمال النظافة بوجدة يرفضون أي استغلال سياسي لملفهم المطلبي

لا زال  عمال النظافة المنضوين تحت لواء الكونفدرالية  الديمقراطية  للشغل قطاع الجماعات الترابية والتدبير المفوض متشبتين باشراكهم في إعداد كناش التحملات الخاص بالصفقة المنتظرة.

وفي هذا الإطار قال كريم السعيدي نائب الكاتب المحلي لقطاع الجماعات الترابية والتدبير المفوض عضو المجلس الوطني، أن وقفة الأمس كانت بمثابة تحذير إيجابي للجماعة بغية إشراك ممثلي العمال في صياغة كناش تحملات يحمي الملف الاجتماعي للعمال اولا ومصالح الجماعة بما يروم تجويد الخدمة العمومية للساكنة مع احترام تام لحقوق العمال والمستخدمين. 

وأضاف السعيدي ان العمال يمدون ايديهم بكل صدق للفرق السياسية الممثلة بجماعة وجدة بهدف تهييء كناش تحملات في مستوى وحجم المسؤولية المشتركة حتى لا تضيع مصالح الساكنة، مستحضرا أهمية إشراك ممثلي العمال لما راكموه  من تجربة ميدانية في القطاع.

وحذر السعيدي من مغبة أي استغلال سياسي لمطالب عمال النظافة ومن أية جهة كانت حتى لا يزيح عن هدفه الرامي الى صياغة كناش تحملات يضمن حقوق الساكنة ويرفض تبديد أموال الجماعة في صفقة قد تكون وبالا على الجميع، كما وقع لصفقة النقل الحضري.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق