استمرار الحراك الشعبي في الجمعة 49 تحت شعار: ” ثورتنا قائمة ..انتهى زمن الحكرة “

بدر سنوسي

تظاهر الآلاف في العاصمة الجزائرية ،ليوم الجمعة التاسع والأربعين على التوالي، و تحت شعار ” ثورتنا قائمة …انتهى زمن الحكرة ” و “لن نتوقف إما نحن وإما أنتم” سار المتظاهرون على طول أهم شوارع العاصمة،وانتشرت قوات الامن والشرطة بكثافة وسط العاصمة وقرب مقر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية واعتقلت عددا من المتظاهرين، قبيل المظاهرات التي بدأت بعد صلاة الجمعة، حيث تم اعتقال الناشط نبيل علون وهو من معتقلي الحراك سابقا، حسب ما أفادت التنسيقية الوطنية للإفراج عن المعتقلين…وطالب المتظاهرون مجددا بإطلاق سراح الناشطين الموقوفين في السجون كسمير بلعربي وكريم طابو،وبتحرير الاعلام ورفع الاكراهات والضغوط علي الصحافة ووسائل الاعلام التي تمنع حتى الان من تغطية الحراك الشعبي.

ومع اقتراب الذكرى الأولى للحراك، لا تزال التعبئة كبيرة ، في محاولة  لتفكيك “النظام” ورحيل رموزه، التي حكمت البلاد منذ الحصول على الاستقلال عام 1962، هدا و تزامنا مع الحراك الشعبي المتواصل، اجتمعت يوم السبت الاخير في العاصمة قوى سياسية ممثلة في “البديل الديمقراطي” الذي يضم أحزابا سياسية وجمعيات وممثلي المجتمع المدني، من أجل الإعداد “لمؤتمر وطني” واقتراح حلول بديلة.

و اهم ما ميز مظاهرات الجمعة 49 من الحراك الشعبي ، خروج الالاف من المحتجين في المناطق الجنوبية ، وخاصة في  بشار و تمنراست ، و عين صالح وادرار وورقلة، ضدا عن قرار الرئيس ” التبون” الدي قرر  في حوار تلفزيوني- بث يوم الاربعاء- ، التوجه نحو استغلال الغاز الصخري في منطقة الجنوب والصحراء، ورفع المحتجون  لافتات تعبر عن رفضهم القاطع لهدا التوجه من قبيل “لا لاستغلال الغاز الصخري” و”لا لبيع الصحراء”.

و حسب مراقبين،ففي الوقت الدي كان الكل ينتظر فيه من الرئيس ” التبون” اعلان خطة اقتصادية خلاقة للخروج من الازمة،  فادا به يعلن عن سياسة اقتصادية ملغومة، باستغلال ثروات باطنية فيها الكثير من الاضرار، و من شأنها احياء المقاومة الشعبية التي شهدتها المناطق الجنوبية عام 2015، ضد نفس الخيار ،حيث نظم اعتصام في منطقة عين صالح جنوبي الجزائر ضد استغلال الغاز الصخري، وتجددت الاحتجاجات في هذه المدينة  و مدن اخرى كبشار و ورقلة ، ضد  قرار كانت قد اتخذته الحكومة انداك مباشرة بعد عملية التنقيب عن الغاز الصخري وتوقيع اتفاقات مع شركات غربية لبدء التنقيب واستغلال الغاز الصخري.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة