عصابة البوليساريو تنشر آليات عسكرية لمنع احتجاج قبيلة” اولاد تدرارين”

أقدمت عصابة البوليساريو على نشر آليات عسكرية لمنع احتجاج قبيلة “اولاد تدرارين ” على تهريب مسجون كان يقضي عقوبة حبسية من سجن الذهيبية الذي إرتكب جريمته سنة 2006 في حق شاب صحراوي.

ووفق ما نشره منتدى فورساتين فإن العائلة تدعوا الى محاسبة المتورطين في تهريبه، وتطالب بحقها في معرفة مصير قاتل ابنها، والقبض عليه.

يذكر أن الجاني كان قد هرب قبل عدة أيام، أما شريكه فقد تم تهريبه قبل مدة. واثبت تحريات أن هناك  تواطئا بين حراس أمن داخل السجن، والذي اثبت بوجود فساد مستشري داخل هذا الجهاز .

هذا والتحق منذ أمس السبت عدد كبير من المتضامنين مع عائلة القتيل، للاحتجاج رفقة عائلته على هروب قاتله من السجن بتواطئ مع مسؤولي العصابة .

الحشود الضخمة اتجهت إلى مقر الرابوني للاحتجاج بالتزامن مع اجتماع قادة العصابة لتحميلها المسؤولية الكاملة في محاسبة المتورطين عن فرار المجرم القاتل .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة