الجالية الجزائرية أمام مقر مؤتمر برلين بصوت واحد: ” تبون ليس رئيسنا … ولا يمثلنا “

هاشم ابو الشتاء

نظمت الجالية الجزائرية اليوم الاحد 19 يناير 2020، وقفة احتجاجية صاخبة، أمام مقر انعقاد مؤتمر برلين حول ليبيا لإسماع صوت الشعب الجزائري ، جاؤوا من لندن وباريس وروما و امستردام و مدريد ومن كل انحاء دول اوربا ، واسمعوا ” التبون” الذي كان حاضرا في المؤتمر، مع رؤساء الدول المشاركة ،  شعارات من قبيل ” تبون ليس رئيسنا …و لا يمثلنا ” و ” العصابة تبون ما يحكمناش ” و ” دولة مدنية مشي عسكرية ”

هذا وانطلقت كما هو معلوم قمة برلين حول ليبيا بحضور 11 دولة تم استدعاؤها،من بينها، الولايات المتحدة وروسيا وتركيا وإيطاليا وفرنسا ومصر والإمارات. فيما تخلفت تونس عن الحضور بعدما توصلت بدعوة في وقت متأخر.

يذكر انه سبق للجالية الجزائرية في جميع عواصم العالم وان نظمت مباشرة بعد الانتخايات، مظاهرات صاخبة، حيث أظهرت مقاطع فيديو وصور تداولها مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي، خروج الآلاف من المناهضين ، في كبريات العواصم العالمية وخاصة في باريس ومونريال ولندن، حيث تجمعوا قرب سفارات و قنصليات بلادهم رافعين شعار ” لا للإنتخابات المزورة ” وقالوا إنهم حضروا للاحتجاج على هذه الانتخابات التي يعتبرونها انتخابات الصوت الواحد”.رافعين لافتات كتب عليها ” لن نتوقف “.

هذا وتحركت الاحتجاجات في الخارج استجابة لدعوات جرى تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ، في صور وفيديوهات تناقلتها هذه الشبكات ووسائل إعلام محلية.

و حسب الملاحظين فرقعة الاحتجاجات ستتواصل ، علما أن هذه الوقفة وهي الاولى من نوعها يحضر فيها الرئيس ليمثل بلاده في مؤتمر دولي ، بمثابة  توجيه رسالة واضحة للرئيس ، مفادها ان  نص الدستور الجديد الذي يتكلم عنه تبون يجب ان يكون مع رئيس شرعي، وليس مزور…

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة