حبوها عامل إقليم بركان يجبر تجار السوق المغطى على الاحتجاج

عبد العزيز داودي

اثار القرار الذي اتخذه عامل إقليم بركان بخصوص هدم السوق المغطى المعروف اختصارا ب “الطحطاحة” حفيظة تجار السوق الذي احتجوا بقوة امام مقر عمالة بركان منددين بقرار عامل بركان الذي اعتبروه حائرا ومن شأنه  أن يزيد من تعميق ازمة الرواج التجاري على حد تعبيرهم .ذلك أن تجار السمك مثلا تم تخصيص مكان لهم قرب المصلى الرسمي للمدينة وهو مكان تقل فيه حركة السير والجولان ونفس الشيء ينطبق على الباعة الجائلين. فيما لا يزال ارباب المقاهي والجزارين متمسكين بمحلاتهم التجارية الكائنة في السوق المغطى رغم تهديدات العامل بقطع التيار الكهربائي والماء الصالح للشرب على التجار لارغامهم قسرا على إخلاء محلاتهم التجارية.

والغريب في هذا القرار هو انه لم يوفر البديل لعشرات التجار رغم أنه قد يكون يهدف إلى تحرير الملك العام وتنظيم التجارة بالشكل الذي يليق بالمدينة ويضع حدا لحالات الفوضى والتسيب اللذان تعيشان على وقعهما مدينة بركان. امام هذا وذاك ليس امام عامل بركان من مخرج لهذه الازمة سوى الانصات الى تجار السوق ومراعاة مطالبهم المشروعة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق