تعاضدية التعليم توقع اتفاقية مع مستشفى الشيخ خليفة لتمكين المنخرطين من الخدمات الصحية بالمجان

عبدالقادر كتــرة

للتذكير فقط، سبق للتعاضدية العامة لنساء ورجال التعليم، أن وقعت مع  مستشفى الشيخ خليفة  بالدار البيضاء، اتفاقية شراكة خلال الجلسة الافتتاحية للجمع العام 54 للتعاضدية العامة للتربية الوطنية، المنعقد تحت شعار “جميعا لرفع التحدي: دفاعا عن نظام التعاضد ومكتسباته” وذلك  يوم الإثنين 25 مارس الماضي بمدينة أكادير.

وتهدف  هذه الاتفاقية التي وقعها كل من ميلود معصيد رئيس تعاضدية التعليم، والدكتور العلوي مدير مستشفى الشيخ خليفة  بالدار البيضاء،  إلى  تمكين منخرطات ومنخرطي التعاضدية من رجال ونساء التعليم، من عمليات الاستشفاء بالمجان، وتوفير خدمات المساعدة الاجتماعية لتتبع الحالات الطبية والاستشفائية لضمان الولوج إلى خدمات ومرافق المستشفى في ظروف جيدة لفائدة المنخرطين وذوي حقوقهم.

وأكد رئيس التعاضدية، خلال كلمة ألقاها بالمناسبة، أن المجلس الإداري يزف هذه البشرى لكل منخرطات ومنخرطي التعاضدية وذوي حقوقهم، والتي بمقتضاها سيضع المستشفى خدماته، وبجميع تخصصاته، رهن إشارتهم وب 0 درهم. وأضاف أن التعاضدية تعمل حاليا، على عقد شراكة مع وزارة التربية الوطنية، لاستغلال مؤسسة فارغة في الدار البيضاء وتأهيلها، لتصبح مأوى للمنخرطين القادمين من أقاليم ومدن المملكة، بهدف تعزيز العرض الصحي، وتقريب الخدمات و تجويدها و التفاعل مع انتظارات المنخرطات ولمنخرطين.

وتناولت كلمة رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية بمناسبة الجلسة الافتتاحية للجمع العام 54 استعراض العديد من المنجزات التي تم انجازها منذ سنة 2013  إلى  غاية 2019 على مستوى تقريب الخدمات وتجويدها وحكامة التدبير ومجال التعاون والشراكة، والمحطات التاريخية للقطاع التعاضدي في مجال التغطية الصحية الإجبارية والقطاع التكميلي ومجال التحديات التي يواجهها القطاع  والرؤية الاستشرافية، حول رهانات القطاع على ضوء النموذج التنموي الجديد.

وتميز اللقاء العملي بتدارس مجموعة من الإجراءات لتسهيل وتيسير عملية الولوج إلى الخدمات والعلاجات التي يوفرها المستشفى في إطار اتفاقية الشراكة التي تأتي في إطار الأوراش الاستراتيجية التي يتبناها المجلس الإداري وتروم إلى تجويد وتقريب الخدمات الصحية لتناسب طموحات وانتظارات الأسرة التعليمية .

وتم بالموازاة مع ذلك الاتفاق على تدريب وتكوين أطر من التعاضدية من جانب مستشفى الشيخ خليفة في مجال خدمات الاستقبال، والاستشارة، والتوجيه، والعمل الإداري والتواصل، وتعهدت التعاضدية بوضع أطر ومستخدمين رهن الإشارة المستشفى من أجل الاستقبال الجيد للمنخرطات والمنخرطين من الأسرة التعليمية .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة