إيران تهدد باستهداف قواتها للقواعد الأمريكية في السعودية والإمارات وانهيار الأسواق الأسيوية

عبدالقادر كتــرة

كشفت الحكومة الإيرانية،  حسب ما تداولته وكالات  الأنباء العالمية، عن احتمال استهداف قواتها القواعد الأمريكية في دول الجوار، بما في ذلك القواعد الكائنة في السعودية والإمارات، وليس هذه الدول بعينها.

المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، قال في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي، ردا على سؤال حول احتمال استهداف دبي، والرياض، بعد ساعات من قصف الحرس الثوري للقواعد الأمريكية في العراق، فجر يوم الأربعاء: “لن نستهدف دول الجوار بذاتها، بل سنستهدف القواعد الأمريكية في هذه الدول فقط”.

علي خمينائي، قائد الجمهورية الاسلامية الإيرانية، صرح بخصوص الضربات التي وجهها الجيش الإيراني لقواعد أمريكية في العراق، “لقد ضربناهم للوجه، أمريكا قطعت ذراعنا سليماني ونحن سنقطع رجلهم في الشرق الأوسط”.

وأضاف “تواجد الأمريكيين في المنطقة مصدر كل المشاكل لذا يجب أن يرحلوا”، حسب نفس المصادر،  كما أعلن عن تمسكه بالبرنامج النووي الإيراني والتخلي عنه يعني منح السيطرة المطلقة للأمريكيين.

وخرج العديد من الإيرانيين للاحتفال بالضربات التي وجهها الحرس الثوري لقواعد أمريكية في العراق.

قال الجيش العراقي أنه تم تسجيل 22 صاروخا إيرانيا على الأراضي العراقية، 17 على قاعدة عين الأسد وخمسة على قاعدة أربيل، ولم يتم تسجيل أي ضحية في صفوف الجيش العراقي.

من جهة أخرى، شهدت الأسواق الأسيوية خسائر فادحة استقرت الأوضاع عقب تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أشار أن القصف لم يخلف خسائر تذكر، فظل سعر البترول مستقرا في حدود 69 دولارا.

قال ليندسي غراهام، السيناتور الأمريكي عن الحزب الجمهوري، أن ما قامت به إيران يعد إعلان حرب، وأضاف في تصريح لقناة “فوكس نيوز” “الرئيس ترامب لديه كل الصلاحيات للرد عليه”.

وحذر حسام الدين أشنا، مستشار الرئيس الإيراني حسان روحاني، أن أي رد على القصف الإيراني لمواقع أمريكية في العراق سيؤدي إلى حرب مفتوحة في الشرق الأوسط.

التلفزيون الإيراني يقول أن مصدرا في الحرس الثوري الإيراني تحدث عن سقوط 80 جنديا أمريكيا إثر القصف الذي استهدف قاعدتين أمريكيتين في العراق.

وأطلقت إيران، فجر اليوم الأربعاء، 12 صاروخا  باليستيا على قاعدتي عين الأسد غرب العراق وأربيل،  ردا على مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني في بغداد فجر الجمعة الماضية. ولم ترد تقارير بعد عن حدوث خسائر جراء القصف الصاروخي.

وذكر البيت الأبيض في بيان أنه تم إطلاع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تقارير عن هجمات على منشآت أمريكية في العراق. وأضاف أن ترامب يتابع الوضع عن كثب مع فريقه للأمن القومي في البيت الأبيض، وقال عبر تغريدة في تويتر “كل شيء على ما يرام نملك أحسن الجنود المجهزين بأحسن التجهيزات”.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق