سقوط “التاغي”..أخطر مجرم هارب العقل المدبر لجريمة مقهى “لاكريم” في شباك شرطة دبي

عبدالقادر كتــرة

نجحت شرطة دبي بالإمارات العربية المتحدة،  أمس الاثنين 16 دجنبر 2019،  في اعتقال رضوان تاغي  أخطر مجرم هارب والعقل المدبر للهجوم على مقهى “لاكريم” بمراكش الذي أودى بحياة طالب في الطب، في نونبر 2017، بعد أن دخل إلى الإمارات منتحلاً هوية شخص آخر، وكان يقيم في إحدى الفيلات السكنية في إمارة دبي.

وجاء إلقاء القبض على التاغي، المغربي الأصل، 41 عاماً، وهو رئيس منظمة “ملائكة الموت” الإجرامية بفضل التعاون المثمر مع كل من الشرطة الهولندية والإنتربول، حيث صدرت بحقه مذكرات قبض دولية في العام الماضي بتهمة الانتماء لمنظمات إجرامية خطيرة، كما أصدر المغرب مذكرة بحث دولية في حقه، باعتباره العقل المدبر لجريمة مقهى “لاكريم” بمراكش.

رضوان التاغي هو ابن عم جمال التاغي، المزداد سنة 1971، والذي كشغفت التحقيق في جريمة “لاكريم” اتجاره في المخدرات بين شمال المغرب وهولندا، وابن عم مراد التاغي، المدان بـ20 سنة في جريمة “لاكريم”، بعد أن أظهرت التحقيقات أنه المتهم بإدخال سلاح الجريمة إلى المغرب.

وأوضحت شرطة دبي أن المشتبه فيه دخل الدولة عبر مطار دبي، مستخدماً وثائق رسمية (جواز سفر رسمي وتأشيرة سفر) بهوية غير هويته، قادماً من هولندا، وتمكن من الدخول للإمارات، قبل التعميم عليه من قبل السلطات الهولندية، ويقيم في إحدى المناطق السكنية في دبي دون ممارسة أي نشاط إجرامي، وكان يستعين بمساعدين من عدة جنسيات مختلفة لتسيير أموره واحتياجاته الحياتية اليومية.

وأشارت إلى أن المتهم يحمل الجنسية الهولندية ويعتبر من أخطر المجرمين في هولندا نظراً لخطورة الجرائم المنسوبة إليه والتي تتنوع بين جرائم القتل والاتجار في المخدرات، من خلال رئاسته لمنظمة تحمل اسم “ملائكة الموت”، وهي كذلك من المنظمات الإجرامية الخطرة في هولندا لاسيما لانخراطها في مجال تجارة المخدرات، لافتاً إلى أن المتهم ارتكب جرائم عدة في أوروبا وإفريقيا وتمكن من تفادي الأجهزة الأمنية، نظراً للجوئه لانتحال هويات مختلفة وتخفيه الدائم عن أعين رجال الأمن.

وذكر القائد العام للشرطة الهولندية أن الصعوبة التي واجهتها السلطات الهولندية في ضبط المتهم قادتها إلى رصد مكافأة مالية قدرها 100 ألف أورو للحصول على معلومات تؤدي إلى إلقاء القبض على المدعو رضوان تاغي لخطورته، مشيراً إلى أنه سيتم إحالة المتهم إلى السلطات القضائية المعنيّة في الإمارات لاتخاذ اللازم وفق الإجراءات القانونية المُتبعة في مثل هذه الحالات.

وسبق لصحيفة “دي تليغراف” الهولندية اليومية، في أكتوبر الماضي، أن أكدت على أن رضوان تاغي، أخطر مجرم مطلوب للعدالة في هولندا يعيش بحرية في إيران، ويتمتع بحماية الدولة.

وقالت الصحيفة إن رضوان تاغي (41 عاماً)، مغربي متهم بتهريب المخدرات وتجارة السلاح وجرائم أخرى، بما في ذلك التعاون على قتل المنشق الإيراني محمد رضا كولاهي في عام 2015، في هولندا. علاوة على ذلك، ساعد التاغي أيضاً عملاء المخابرات في الجمهورية الإيرانية على اغتيال معارضين آخرين في جميع أنحاء أوروبا.

وقالت الصحيفة الناطقة بالهولندية إنه تم اغتيال كولاهي (56 عاماً) في دجنبر 2015 في بلدة ألمير الهولندية. وكان المعارض الإيراني قد فر من إيران عام 1981، وطلب اللجوء إلى هولندا وعاش هناك باسم وهمي هو “علي معتصم” حتى تم اغتياله.

وسبق لوزارة العدل الهولندية  أن عرضت مبلغ 100 ألف يورو مقابل اعتقال تاغي أكثر المطلوبين الهاربين للعدالة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة