الجزائر : رقعة الاحتجاجات الصاخبة تتوسع ضد ” تبون ” في العواصم العالمية !!

سليم الهوارى

في الوقت الدي شهدت فيه عدة ولايات ومدن جزائرية يوم الجمعة الاخيرة ، موجة احتجاجات غير مسبوقة ضد نتائج الانتخابات المعلنة الخميس الاخير،عاد الطلاباليوم بالجامعات الجزائرية إلى الاحتجاج على نتائج 12 دجنبر، حيث شهدت عدة جامعات وقفات ومسيرات للطلاب رُفعت فيها شعارات ترفض الرئيس المعين،وبمحافظات أخرى، تنوعت الاحتجاجات بين وقفات داخل الجامعات والكليات، وأخرى تحولت إلى مسيرات في الشارع، وشملت جامعات  العاصمة و برج بوعريريج وسكيكدة وقسنطينة وسطيف (شرق)، ومستغانم وتيارت (غرب)، والبليدة وتيبازة والبويرة (وسط)، رافضين وصول رئيس الوزراء السابق  بطريقة مشبوهة الى كرسي الحكم ، كما شهدت مسيرات ” الثلاثاء الطلابي” وهي الاولى بعد الانتخابات، توجيه رسالة واضحة للرئيس ، مفادها ان  نص الدستور الجديد الدي يتكلم عنه تبون يجب ان يكون مع رئيس شرعي، وليس مزور…

وفي وقت- كدلك –  كانت فيه السلطات تأمل ان تنهي  الاضطرابات المستمرة مند شهور، اندلعت موازاة مع احتجاجات الشارع الجزائري، مظاهرات صاخبة، حيث أظهرت مقاطع فيديو وصور تداولها مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي، خروج الاف من المناهضين لهذه الانتخابات، في كبريات العواصم العالمية وخاصة في باريس ومونريال ولندن، حيث تجمعوا قرب سفارات و قنصليات بلادهم رافعين شعار ” لا للانتخابات المزورة ” وقالوا إنهم حضروا للاحتجاج على هذه الانتخابات التي يعتبرونها انتخابات الصوت الواحد”.رافعين لافتات كتب عليها ” لن نتوقف ” هدا وتحركت الاحتجاجات في الخارج استجابة لدعوات جرى تداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، في صور وفيديوهات تناقلتها هذه الشبكات ووسائل إعلام محلية.

و حسب الملاحظين فرقعة الاحتجاجات المتواصلة جاءت كرد فعل مباشر للكلمة  التي القاها عبدالمجيد ال ” تبون ” في المؤتمر الصحفي عقب الاعلان عن فوزه في الانتخابات الرئاسية ،و التي قال فيها بالحرف ” نريد العمل بعيداً عن الإقصاء وسنسعى إلى لم الشمل في الجزائر، وإدماج الشباب في الحياة السياسية والاقتصادية” واضاف”أمد يدي للحراك من أجل حوار جاد يحقق مصلحة الجزائر وحدها” .

 ولم يستسغ المتظاهرون عن الحوار الدي يتحدث عنه – التبون – في ظل الظروف التي اجريت فيها هده الانتخابات ، ويرى المحتجون ان عبدالمجيد التبون مدين بالفضل للنخبة الغامضة المدعومة من الجيش والتي تحكم البلاد مند عقود..

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة