منع نقل الأشخاص عبر “التريبورتور” وغرامات مالية كبيرة للمخالفين

عبدالقادر كتــرة

قرر وزير التجهيز والنقل، عبد القادر عمارة، منع نقل الأشخاص على متن الدراجات النارية الثلاثية العجلات “التريبورتور”.

وقال الوزير في معرض جوابه على سؤال شفوي بالبرلمان، إن المنع النهائي لركوب الأشخاص على متن التريبرتور سيدخل حيز التنفيذ وبشكل صارم، وذلك بتنسيق مع مختلف المصالح المختصة من وزارة الداخلية والأمن الوطني والدرك الملكي.

وأكد وزير التجهيز والنقل، أن هذا القرار جاء نظرا للأرقام المهولة لحوادث السير التي تكون فيها الدراجات الثلاثية الدفع السبب الحقيقي.

وأوضح وزير التجهيز النقل، أن السبب وراء التعجيل باتخاذ هذا القرار هو الأرقام المهولة لحوادث السير الناتجة عن المخالفات التي تتسبب فيها هذه الدراجات، والتي حددها في 40 بالمائة، مضيفا أنه ستتم معاقبة المخالفين بغرامات مالية كبيرة، وتسحب رخصهم، وأن الأمر قد يصل إلى السحب النهائي للرخص.

وسبق لكاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء المكلف بالنقل السابق، أن صرح بأن العمل الذي قامت به الوزارة لوقف حوادث ما وصفه بــ”عربات القتل”، أي الدرجات الثلاثية العجلات “تريبورترور”، كان بالتركيز على الإطار القانوني، أي التعديلات التي أدخلت على مدونة السير، والتي تمنع المواطنين من التنقل عبر هذا النوع من العربات.

وأشار إلى أن  “الإشكال يكمن في المراقبة، فالوزارة لا يمكن أن تقوم بمراقبة، ومتابعة تنقل المواطنين عبر هذه الدراجات”، مردفا أن “هذا الأمر من اختصاصات مصالح وزارة الداخلية، الأمن الوطني في المدن والدرك الملكي خارج المدن”.

وسبق للوزارة أن قامت بإحصاء عدد هذه الدراجات من خلال عملية الترقيم، وبترقيم 750 ألف دراجة ثلاثية العجلات، إضافة إلى فرض رخصة السياقة على هذا النوع من العربات.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة