حجيرة ينبه وزيرة السياحة إلى اختلالات تدبير المحطة السياحية بالسعيدية

وجه عمر حجيرة النائب البرلماني عن دائرة وجدة انكاد سؤالا كتابيا إلى وزير السياحة حول وضعية المحطة السياحية بالسعيدية.

عمر حجيرة ذكر في سؤاله الموجه إلى وزير السياحة، إلى أن الحكومات المتعاقبة عملت وبفضل العناية الملكية السامية لجهة الشرق عموما ومحطة السعيدية خاصة ، على ضخ ميزانيات ضخمة لتأهيل وعصرنة المحطة السياحية السعيدية، لكن في غياب رؤية واضحة للحكومة وللوزارة الوصية رغم كل الميزانيات المرصودة تشتغل هذه المحطة شهرين في السنة وتغلق بشكل تام دون اي اجتهاد طيلة العشرة أشهر المتبقية من السنة .

وتساءل النائب البرلماني باسم حزب الإستقلال : ” هل من المعقول أن محطة سياحية مهمة تشتغل شهرين فقط في السنة ؟ وهل لوزارة السياحة تصور أو إستراتيجية لتنشيطها وتشغيلها ، مما يعود بالنفع على كل المنطقة خاصة وأنها تعرف ارتفاعا كبيرا في نسبة البطالة .؟؟؟

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق