استئنافية وجدة تبرئ أفتاتي في قضية ‘إسكوبار المخدرات’ !

كمال لمريني

قضت محكمة الاستئناف بوجدة، اليوم الخميس، ببراءة عبد العزيز افتاتي القيادي في حزب العدالة والتنمية، في الدعوى المقدمة ضده من قبل وكيل لائحة حزب الأصالة والمعاصرة في الانتخابات الجماعية الأخيرة الذي وصفه ب”اسكوبار المخدرات”.

وكانت المحكمة الابتدائية بوجدة، قد قضت بادانة أفتاتي بالحبس شهرين موقوفة التنفيذ و50 ألف درهم، كغرامة في نفس الدعوة المرفوعة ضده، قبل أن تقضي المحكمة استئنافيا ببراءته مما نسب له.

المتابعة القضائية في حق عبد العزيز أفتاتي جاءت على خلفية الاتهامات التي وجهها له أعضاء حزب الأصالة والمعاصرة على إثر التصريحات الصحافية التي أدلى بها لوسائل الإعلام بعد الانتخابات الجماعية الأخيرة، والتي قال فيها إنه لا يعترف “بنتائج الانتخابات في وجدة التي مكنت “إيسكوبار المخدرات” من الحصول على المرتبة الأولى في الانتخابات البلدية، هذا الإسكوبار خسر ثلاثة مليارات وسنلاحقه قضائيا وسياسيا”.

وبحسب الدعوى العمومية التي تقدم بها حزب الأصالة والمعاصرة، فإن تصريح أفتاتي يشكل الوعاء المادي والقانوني لجريمتي السب والقذف المنصوص عليهما وعلى عقوبتها في المادتين 442 و444 من القانون الجنائي، كما يشكل الوعاء المادي القانوني لجريمة الوشاية الكاذبة.

وكان “البام”، قد طالب في الدعوى المدنية بالحكم على أفتاتي بأداء تعويض مدني لحزب الأصالة والمعاصرة قدره 500 مليون سنتيم، مع تحميله الصائر وتحديد الإجبار في الأقصى.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق