الجيش يحبط محاولة تهريب آلاف طيور الحسون إلى الجزائر !

كمال لمريني

تمكنت عناصر القوات المسلحة الملكية المكلفة بحراسة الشريط الحدودي المغربي الجزائري، أخيرا، من إحباط محاولة تهريب حوالي 4400 طائر من نوع الحسون، وحجز 120 كلغ من مخدر الشيرا، على مستوى منطقة “الدغمانية” الواقعة بجماعة أولاد سيدي عبد الحاكم التابعة لإقليم جرادة، كانت معدة للتهريب صوب القطر الجزائري.

وجاء إحباط عمليات التهريب، في إطار المجهودات التي تبذلها عناصر القوات المسلحة الملكية والرامية إلى التصدي لظاهرة التهريب وحماية الشريط الحدودي.

وذكرت مصادر ، فضلت عدم الكشف عن إسمها، أن طائر الحسون كان موزعا على 88 صندوقا، وكمية المخدرات المحجوزة كانت موزعة على 8 حقائب.

وأشارت إلى أن المهربين أطلقوا سيقانهم للريح مباشرة بعد تدخل عناصر القوات المسلحة، وأن الكميات المحجوزة من المخدرات والطيور تمت إحالتها على مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بعين بني مطهر التابعة لسرية جرادة.

وكشفت المصادر ذاتها، عن أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي، تباشر أبحاثها وتحرياتها للوصول إلى جميع العناصر المشتبه تورطهم في تهريب المخدرات والطيور النادرة، والكشف عن امتدادات هذه الشبكة التي تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات.

وتأتي هذه العملية في وقت غير بعيد عن إحباط عناصر القوات المسلحة الملكية محاولة تهريب حوالي 250 كيلوغراما من المخدرات على مستوى النقطة الحدودية “واد كيس” بالسعيدية، كانت موزعة على 11 حقيبة، وتوقيف أربعة مهربين من بينهم جزائري.

وكانت عناصر الجمارك التابعة للمديرية الاقليمية بوجدة، قد حجزت مؤخرا حوالي 1680 طائرا من نوع الحسون، كان معدا للتهريب صوب القطر الجزائري.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق