السياسة الرشيدة لأمير المؤمنين المنخرطة في قضايا الأمة أهلت المغرب ليكون في موقع الريادة

 أكد رئيس الرابطة المحمدية للعلماء، أحمد العبادي أن السياسة الرشيدة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، المنخرطة في قضايا الأمة برؤية واضحة شاملة الأبعاد أهلت المغرب ليكون في موقع الريادة.

وقال ا العبادي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش تكريمه أمس الثلاثاء بجدة في الاحتفال بالذكرى الـ 50 لتأسيس منظمة التعاون الإسلامي، إن “السياسة المباركة الرشيدة لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، والتي تنخرط في قضايا الأمة الحارقة وفق رؤية واضحة واستراتيجية شاملة الأبعاد، أهلت المغرب لأن يكون في موقع الريادة الذي هو فيه”.

وأبرز رئيس الرابطة المحمدية للعلماء أن أمير المؤمنين ما فتئ يدعو لحمل مشعل “نشر الوسطية والاعتدال، ونشر العلوم الإسلامية المتزنة والمسترشدة بالهدي النبوي النبيل المبارك”.

واعتبر أن تكريمه من قبل منظمة التعاون الإسلامي هو “مسؤولية”، معبرا عن استعداد الرابطة الدائم لتمثيل المغرب والانخراط في تفعيل وإنفاذ السياسة الرشيدة لجلالة الملك.

وتحتفل منظمة التعاون الإسلامي بالذكرى الخميس لتأسيسها بحضور وفود الدول الأعضاء في المنظمة تحت شعار “متحدون من أجل السلم والتنمية” بحضور وفود الدول الأعضاء في المنظمة.

ومثل المغرب في هذه الاحتفالية وفد تقوده الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، السيدة نزهة الوافي إلى جانب المندوب الدائم للمملكة لدى المنظمة السفير المغربي بالمملكة العربية السيد مصطفى المنصوري.
الكاتب

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة