نايضة فمواقع التواصل الإجتماعي بسبب قرار إجراء ديربي الشرق بدون جمهور

مباشرة بعد إصدار المكتب المسير للمولودية الوجدية لكرة القدم لبلاغ أكد فيه صحة الأخبار التي ر اجت بشأن إجراء ديربي الشرق بدون جمهور أنهالت التعاليق على مواقع التواصل الإجتماعي على مضمون البلاغ الذي عزى هذا القرار لدواعي أمنية .

وهكذا كتب (ر. محمد) :” الأمن الذي يفكك كل يوم خلايا إرهابية مسلحة ويؤمن 40 مليون مغربي عاجز على تأمين مباراة في كرة القدم .

( ع. مونيتا ) كتبت ” شكرا لمسؤولي مدينتنا على حفاوتهم واستقبالهم للجماهير التي عبرو لهم الطريق من كل مدن المغرب وتنظيمهم الكبير في حق المنتخب وكأس العرش ولكن شكرا جزيلا على احتقاركم و (الحكرة) لجماهير المولودية الوجدية في ديربي الشرق .”

(إ.جلال) نشر تجوينة جاء فيها ” الصراحة هذه إهانة لساكنة وجدة لا يعقل يجي مسؤول غريب على المدينة ولا ينتمي إليها بتاتا ويتحكم باتخاذ قرارات لا تخدم مصالح ساكنة وجدة عامة ولا جمهور المولودية الوجدية خاصة , أسيدي إيلا متقدروش على المسؤولية ” انتحاو” ماشي فيستيفال الراي تقدرون على تنظيمه ومباراة كرة القدم جاتكم صعيبة تسيروها هاد الشي بزاف الى متى سنظل نعيش على الحكرة والقمع وسوء التسيير الى متى .

في ما طالب العديد من عشاق سندباد الشرق إلى تنظيم مسيرة إحتجاجية مساء يوم الجمعة وكذا مقاطعة جميع مبارايات المولودية الوجدية احتجاجا على قرار إجراء ديربي الشرق بدون جمهور .

هذا و كانت اخبار قد راجت عن امكانية  اجراء اللقاء ، بدون تنقل جمهور الفريق الزائر، على اساس ان نفس السيناريو سيتكرر في لقاء الاياب حيث سيمنع تنقل جمهور الفريق الوجدي الى بركان، و دلك لتفادي واقعة الموسم المنصرم ، بتاريخ الأربعاء 20فبراير 2018 ، بالملعب الشرفي بوجدة، و التي أسفرت عن اتلاف لكراسي و كسر للزجاج وعبث بعشب الملعب، مباشرة بعد نهاية دربي الشرق بين مولودية وجدة و نهضة بركان والتي انتهت بفوز المولودية بهدف لصفر، كما أدت إلى إصابة  03 شخصا بجروح متفاوتة الخطورة و 20 اصابة في صفوف قوات الأمن الى جانب 10اشخاص من صفوف مشجعي الفريقين،اضافة الى توقيف نحو أربعين شخصا يشتبه تورطهم في أحداث شغب .

و يرى المتتبعون للشأن الرياضي ، بأن قرار السلطات المحلية  بإجراء اللقاء بدون جمهور، يجب مراجعته لإرجاع الامور الى نصابها ، لان الفئة التي كانت قد تسببت في احداث الشغب – وهي فئة قليلة – قد نالت جزاءها من العقاب طبقا للقانون، و على هدا الاساس فالكل يأمل ان  اللقاء الدي سيجرى مساء يوم الاحد سيكون مناسبة لطي صفحة الماضي و مد جسور الصداقة بين  جمهور الوجدي و البركاني تحت شعار ” خوا خوا ” ، و في اطار اللعب النظيف بين الغريمين.

من جهة اخرى يبدو ان الامور قد تغيرت في الاتجاه الصحيح بين الجماهير الوجدية والبركانية، بعد الحضور الملفت للانتباه للجماهير الوجدية التي أبت الا ان تشجع الفريق الوطني المحلي ضد نظيره الجزائري بالملعب البلدي ببركان، وكدا تشجيعها للفريق البركاني امام فريق جونيورزالملغاشي برسم اياب كاس الكونفدرالية الافريقية، والشأن كدلك بالنسبة للجمهور البركاني الدي حضر بكثافة لتشجيع الفريق الوطني المغربي ضد ليبيا في اللقاء الودي الدي احتضنه المركب الشرفي بوجدة، كما قام بها بعض المحبين للمولوديةبزيارة للمشجع المعروف  بمحسن  بمنزله ببركان ، وهي  زيارة كانت بمثابة عربون للمحبة و المصالحة  بين الجمهور الوجدي والبركاني.

يدكر انه من اجل انجاح هدا العرس الرياضي، قام المكتب المسير لفريق المولودية بطبع تذاكر لقاء الديربي بين المولودية و نهضة بركان بوضع صورة الفريقين مع شعار ” خاوة خاوة” لحث جماهير الفريقين و تشجيعهم على الروح الرياضية لإنجاح هذا اللقاء.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة