جامعة محمد الأول تحتفي بذكرى عيد الاستقلال المجيد..


تخليدا لذكرى عيد الاستقلال المجيد، نظمت جامعة محمد الأول بوجدة، مساء يوم الاثنين 18 نونبر الجاري، أمسية ثقافية ترأسها محمد بنقدور رئيس الجامعة بحضور مسؤولي مختلف المؤسسات الجامعية التابعة لجامعة محمد الاول وعدد من الأساتذة والطلبة والمهتمين بالشأن الثقافي.

ويأتي تنظيم هذا اللقاء، احتفاءً بالذكرى الرابعة والستين لعودة أب الأمة وبطل التحرير والاستقلال جلالة المغفور له الملك محمد الخامس من المنفى إلى أرض الوطن وإعلان انتهاء عهد الحماية وإشراقة شمس الاستقلال والحرية.

وبعد تلاوة آيات من الذكر الحكم، والوقوف إجلالا لتحية النشيد الوطني، افتتح اللقاء بمحاضرة حول المقاومة الثقافية بالمغرب، أطرها الأستاذ مصطفى بنعلة عن مجموعة البحث في تاريخ وتراث الشرق المغربي، ثم بعد ذلك تم عرض ملحمة تميزت بمشاركة الطلبة الأفارقة جنوب الصحراء ونظرائهم المغاربة تجسد التلاحم المغربي في عمقه الافريقي.

وفي ختام هذا اللقاء الذي وقف عند هذه الذكرى الغالية وكنوع من الاعتراف وعربون وفاء للتضحيات الجسام التي قام بها مقاومو وطننا الحبيب، قامت جامعة محمد الأول في شخص رئيسها محمد بنقدور بتقديم درع تذكاري لتكريم عدد من المقاومين ويتعلق الأمر بكل من محمد الحرفي و عبد الله الزجلي ثم أسرة بيجو المقاومة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة