وارسو: سفير المغرب لدى بولونيا يمثل المملكة في الإحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى 101 لعيد الإستقلال

مثل سفير المغرب لدى بولونيا، عبد الرحيم عثمون، يوم الإثنين (11 نونبر 2019) المملكة في الإحتفالات الرسمية المخلدة للذكرى 101 لعيد الإستقلال.

وشكلت هذه المناسبة فرصة لسفير المغرب، خلال الإستقبال الرسمي الذي ترأسه الرئيس البولوني أندري دودا، للتأكيد على “عمق العلاقات التي تجمع المغرب ببولونيا، ورغبة البلدين في تعميق هذه الأواصر ودعم التعاون الإقتصادي والثقافي أكثر فأكثر ليكون في مستوى العلاقات السياسية المتميزة التي تربط وارسو والرباط”.

وأبرز السفير عثمون أن حرص المغرب على مشاركة الشعب البولوني في احتفالاته المخلدة للذكرى 101 لإستقلال البلاد، يأتي عن “إقتناع راسخ برمزية تخليد هذه الأحداث الهامة التي يذكرها التاريخ بمداد من ذهب”، مشيرا إلى أن “تخليد بولونيا لعيد الإستقلال يتزامن مع تخليد المغرب لحدثين بارزين في تاريخه الحافل بالأمجاد؛ ذكرى المسيرة الخضراء وذكرى عيد الإستقلال”.

وحضر هذا الإستقبال الذي أقامه الرئيس البولوني بقصر (كونييتسبولسكي)، شخصيات حكومية من مختلف دول العالم والسفراء المعتمدون لدى بولونيا وشخصيات بارزة من عالم السياسة والإقتصاد والثقافة.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة