إعطاء انطلاقة أشغال بناء الطريق الرابطة بين صاكة وبومعاوية

أعطيت يوم الثلاثاء انطلاقة أشغال تهيئة وبناء الطريق الرابطة بين جماعة صاكة ودوار بومعاوية، بإقليم جرسيف، وذلك احتفالا بذكرى المسيرة الخضراء المظفرة.

وأشرف وفد يضم على وجه الخصوص السيد حسن بن الماحي عامل إقليم جرسيف، وأحمد عزوزي رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف، وعدد من المنتخبين والمسؤولين المحليين ورؤساء المصالح الخارجية والمجتمع المدني، على إعطاء انطلاقة أشغال هذا المشروع، الذي يأتي في إطار البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية.

وسيتم إنجاز هذه الطريق على طول 8,1 كيلومتر وبعرض 6,45 متر، بتكلفة مالية قدرها 9,5 مليون درهم، في إطار اتفاقية شراكة تضم وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء بمبلغ 8,075 مليون درهم (85 في المائة)، وكل من مجلس جهة الشرق والمجلس الإقليمي ومجلس الجماعة القروية لصاكة، بمبلغ 1,425 مليون درهم (15 في المائة).

ويهدف هذا المشروع إلى المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وفك العزلة عن الساكنة القروية بالمنطقة، والمساهمة في تقوية البنية التحتية بالعالم القروي.

كما سلم عامل الإقليم لفائدة جماعة صاكة، مفاتيح مجموعة من آليات الأشغال العمومية لفتح وتهيئ المسالك الطرقية، التي تم اقتنائها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بغلاف مالي بلغ 2,2 مليون درهم.

وقال محمادي شيهب، نائب رئيس جماعة تادرت المكلف بالأشغال، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن إطلاق أشغال بناء الطريق الرابطة بين جماعة صاكة ودوار بومعاوية، يعتبر حدثا هاما بالنسبة لساكنة المنطقة، خاصة وأنه سيساهم في فك العزلة عن ثلاث دواوير يتجاوز تعداد ساكنتها ألفي نسمة، إضافة إلى أن هذا المشروع سيمكن من ربط الطريق بجماعة مزكيتام مستقبلا.

وأكد شيهب، أن تسليم آليات الأشغال العمومية لجماعة صاكة سيعمل بشكل قوي على دعم جهودها لفك العزلة عن مجموعة من الدواوير خاصة خلال موسم تساقط الأمطار، كما أن هذه الآليات ستساهم في تهيئة المسالك الطرقية، إضافة إلى توفير إمكانية التدخل العاجل والآني أثناء وقوع الكوارث الطبيعية.

و.م.ع

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق