” لاراديو” : الوكالة تجاوزت الأهداف المسطرة وبنصف مبلغ قرض الوكالة الفرنسية للتنمية

تعقيبا على مقال ” بلادي أون لاين” المنقول عن جريدة ” الصباح” بتاريخ 29 أكتوبر 2019 بشأن تكبيد الوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بوجدة الدولة 11 مليارا ، أكدت الوكالة في رد توضيحي بأن الأمر يتعلق ببرنامج استثماري تم إنجازه من طرف الوكالة خلال الفترة الممتدة ما بين  2010-2016 و ذلك  بقيمة 5,5 مليار سنتيم عوض 11 مليار سنتيم كما جاء في المقال. وبإستراتيجية مسطرة وببرنامج استثماري خضع لدراسات جدوى دقيقة سنة 2010، نجحت الوكالة بتضافر الجهود مع جميع الفاعلين والشركاء والهيئات الرقابية للوكالة في بلوغ الأهداف المسطرة سلفا لكامل القرض وذلك فقط ب 5,5 مليار سنتيم عوض 11 مليار سنتيم، بل وارتأت الاستغناء عن الشطر الثاني من قرض الوكالة الفرنسية للتنمية فـي إطار تدبيرها الرشيد للقرض ككل، .

وهكذا تمكنت الوكالة حسب ردها عن المقال المنقول عن جريدة الصباح من بلوغ الأهداف المسطرة في اتفاقية القرض فقط باعتماد الشطر الأول منه بقيمة  55 مليون درهم، مع  نسبة مردودية بلغت  65% سنة 2015،  أي بزيادة نقطتين عما كان مسطرا كهدف في هاته الاتفاقية ذات 110 مليون درهم، بل و أكثر من ذلك تمكنت الوكالة من أن  ترفعها إلى  %69 سنة 2017 و يرتقب أن تصل إلى %71  نهاية سنة 2019، ودائما دون اللجوء إلى ضخ 55 مليون درهم أخرى، مع التأكيد أن هذا المشروع ساهم أيضا  في خفض استهلاك الطاقة الكهربائية عبر التقليص من ضخ المياه التي تم اقتصادها نتيجة الرفع من مردودية الشبكة، كما مكنت هذه الإنجازات من تحسين ظروف تزويد مدينة وجدة بالماء الشروب من حيث الضغط و الصبيب والحد من الانقطاعات المتكررة  وضمان التزويد المستمر و تجويد الخدمات المقدمة لزبناء مدينة وجدة الألفية.

و نظرا، يورد رد الوكالة، للنتائج الإيجابية للمشروع على ساكنة المدينة و التي تجاوزت الأهداف المسطرة في إطار اتفاقية التمويل مع تحقيقها فقط بنصف مبلغ القرض (55 مليون درهم)، فإن هذه الإنجازات من باب الموضوعية المتوخاة كانت تستحق الإشادة وتستوجب التنويه حرصا على عدم تبخيس جهود كل العاملين الذين حققوا هذا المكسب رغم أنهم لاينشدون الشكر لأنهم يرون ذلك واجبا.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة