الجزائر : “ضحكة ” بوتين بسبب تصريح بن صالح – البئيس- تثير غضب الجزائريين… !!

سليم الهواري

لم  يفهم أي احد ظروف التصريحات التي ادلى بها الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، في لقاء جمعه مع فلاديمير بوتين، في مدينة سوتشي الروسية، و هي التصريحات التي اثارت استنكارا و غضبا في الشارع الجزائري ، بل و خلقت ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا عندما  قال بن صالح بالحرف  متحدثًا مع بوتين ” إذا كنت قد طلبت منكم المقابلة فالغاية التي أسعى من وراءها هي أني أريد أن أطمئنكم أن الوضع في الجزائر متحكم فيه في هذه المرحلة الدقيقة ”

تقرير بن صالح الدي قدمه لبوتين حط من قيمة الحراك الشعبي، و قال عن الوضع العام في البلاد إلى الروس  ” بأن السلطة متحكمة في الوضع وأن الآلاف من المواطنين الذين يخرجون للشارع كل يوم جمعة وثلاثاء للمطالبة بالتغيير ما هم إلا عناصر ترفع بعض الشعارات، كما وصفهم،وحاول أن يعيد رسم صورة ما يجري في الجزائر بمهاجمة وسائل الإعلام التي تضخم ما يجري، ” مما اثار استياء وغضب الجزائريين، الذين عبّروا عن صدمتهم من محتوى الخطاب البئيس لفخامة الرئيس….

 و ما اثار سخرية المتتبعين هو ضحكة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وهو يستمع إلا ما كان يقوله بن صالح، والتي اجتهد الكثيرون في تفسير معانيها ودلالاتها، و بدا واضحا من خلال ضحكة بوتين – الساخرة –  انه رجع بمفكرته للوراء من خلال التقارير المفصلة عن المسؤولين الأجانب الذين يلتقيهم، والتقارير التي تصله من عين المكان لحظة بلحظة ، و ما صرح به بن صالح، هدا الاخير الدي تناسى بان كلامه موجها على المباشر، وأن حقيقة الاوضاع الداخلية بحراكها و احتجاجاتها ، صارت مكشوفاة أمام الجزائريين وأمام العالم…

و حسب العارفين بخبايا الامور  فان النظام الذي أنتج أمثال بن صالح ولعمامرة وبدوي  وولد العباس و  اويحيى و غيرهم لا يمكنه ان يتغير في الزمان والمكان، علما ان التصريحات الواهية التي ادلى بها بن صالح ، امام رئيس دولة عظمى ، دكرت الجميع ، بتصريحات  وزير الخارجية السابق، رمطان لعمامرة في جولاته إلى عدة عواصم غربية (موسكو وروما وباريس وبروكسل)، عقب ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة، واندلاع الحراك الشعبي في 22 فبراير الماضي، وهو يتهم بعض الدول في محاولة تدويل الأزمة السياسية ، متناسيا بان الشعب الجزائري هو من اختار ان يكون الحراك سلمي منذ بدايته (22 فبراير) وإلى غاية اليوم 25 أكتوبر(الجمعة 36).

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة