غياب الإنارة العمومية .. غضب شعبي ضد جماعة وجدة

أثار توضيح جماعة وجدة بشأن أسباب غياب الإنارة العمومية عن العديد من الأحياء بمدينة وجدة ، غضبا شعبيا كبيرا في صفوف ساكنة هذه الأحياء التي إعتبرت أن توضيح الجماعة يتضمن تزويرا للحقائق على إعتبار أن غيا الإنارة العمومية عن حي السمارة ليس هو نتاج عمليات تخريب أوسرقة كما حاء في توضيح جماعة وجدة وإنما هو بسبب الخصاص في بعض الأجهزة الإلكترونية كما جاء على لسان مسؤول بمصلحة اإنارة العمومية بجماعة وجدة وهو ما تضمنه تعليق أحد سكان حي السمارة بوجدة على توضيح الجماعة على صفحتها الرسمية ب ” الفايسبوك “.

يبدو أن جماعة وجدة تريد التهرب من مسؤوليتها وذلك بتعليق شماعة فشلها على اللصوص والمخربين ، ولكن كان عليها أن تكذب على الأموات وليس على الأحياء، واستمرارها في التملص من مسؤولياتها لن يزيد إلا في إستفزاز مشاعر المواطنين الذين ضاقوا ذرعا من جماعة حولت مدينة وجدة من عاصمة لجهة الشرق إلى قرية لتصوير أفلام قصص الرعب بفعل الظلام الدامس الذي عم أحياءها .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة