وجدة : تظافر جهود أساتذة كلية الطب والمسشتفى الجامعي محمد السادس تقود طلبة إلى التفوق في المسابقة الدولية للمحاكاة الطبية

من الجميل جدا أن ننوه بالانجاز الذي حققه طلبة كلية الطب بوجدة، بتفوقهم في المسابقات الدولية للمحاكاة الطبية بعاصمة “تشيك” ، والأجمل أيضا التنويه بالأساتذة والأطر الطبية التي تقف وراء هذا الانجاز المستحق والتي تشتغل في صمت.

وفي هذا الإطار قال البروفيسور، إبراهيم الحسني، رئيس قسم الإنعاش والتخدير ومصلحة المساعدة الطبية بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة، أن الانجاز الذي حققه طلبة كلية الطب بوجدة يعود فيه الفضل إلى مجهوداتهم ومجهودات أطر كلية الطب بوجدة ، وكذا لأطر المستشفى الجامعي محمد السادس.

 وشدد ذات المتحدث، على أن هذا الانجاز هو نتاج أيضا لجودة التكوينات التي يتلقاها الطلبة والمرتكزة على 3 أسس، أولا، على المعرفة، التي يتلقاها الطلبة في كلية الطب، وثانيا التطبيق الذي يكون على مستوى  المستشفى الجامعي محمد السادس ، و ثالثا تكوين شخصية الطالب وهو ما يتمثل في المحاكاة والمواكبة.

وأكد البروفيسور، على أن المحاكاة الطبية، تعد ضمن آليات التكوين في طب المستقبل، مشيرا إلى ان كل من كلية الطب والمستشفى الجامعي محمد السادس من المراكز الأولى التي أعطت اهتماما كبيرا للمحاكاة الطبية في تكوين طلبة الطب.

هذا وقد أصدرت جامعة محمد الأول بوجدة بلاغا أكدت فيه أنه و بعد فوز فريق طلبة كلية الطب والصيدلة التابعة لجامعة محمد الاول بوجدة بالبطولة الوطنية للماحاكاة، مثل هذا الفريق الطموح المملكة المغربية في المسابقة الدولية للمحاكاة الطبية والتي أقيمت بجمهورية التشيك، حيث توج أمس الاثنين بالمركز الأول متبوعا بكل من بلجيكا، المملكة المتحدة، وفرنسا.

وأضاف ذات البلاغ بأن طلبة جامعة محمد الاول بصفة عامة وكلية الطب والصيدلة على وجه الخصوص، أبانوا من خلال هذا التتويج المستحق، عن كفاءتهم وحنكتهم أمام طلبة جامعات دولية عريقة لها باع طويل في مجال الطب كفرنسا وبلجيكا.

وإذ نستقبل ، يشير البلاغ، هذا الإنجاز النوعي والمتميز بمزيد من الفخر والاعتزاز، فإننا نشيد بالمجهودات المبذولة من طرف طلبتنا الأعزاء والأساتذة المؤطرين لهم، ونؤكد على دعم كل المبادرات التي من شأنها أن ترتقي بمستويات الفكر والمعرفة والإبداع لدى الطلبة.

وخلص البلاغ ، أنه و بهذه المناسبة السعيدة، يتقدم رئيس جامعة محمد الأول باسمه، ونيابة عن كافة مكونات جامعة محمد الاول، بأحر التهاني، وأجمل التبريكات لطلبتنا الأعزاء ولاساتذتهم، على هذا التتويج المستحق، متمنيا لهم مزيداً من التألق والعطاء، والنجاح.

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة