طلبة من كلية طب عمومية يخلقون الحدث

لم يتوقف رواد مواقع التواصل الإجتماعي ومنذ ليلة أمس الإثنين وإلى غاية كتابة هذه السطور ، عن تداول خبر فوز طلبة كلية الطب بوجدة التابعة لجامعة محمد الأول بالمرتبة الأولى في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية ،التي جرت بالعاصمة التشيكية براغ .

فبفريق مكون فقط من طلبة فيما ضمت فرق أخرى أطباء متخصصين في الانعاش والتخدير ، فاز الفريق المغربي في المنافسة النهائية على الفريق الفرنسي .

طلبة من كلية طب عمومية تمكنوا عن جدارة و استحقاق من الفوز في المنافسة النهائية وعلى اطباء متخصصين من بلدان منقدمة، يستحقون كل الإشادة لأنهم رفعوا راية المغرب عاليا في هذه المسابقة العالمية ، كما أنه دليل على أنه ورغم ما يقال عن التعليم العمومي في المغرب وما يتعرض له من إكراهات فلازال طلابه يحصلون على نتائج ومراتب مشرفة حين يجدون التشجيع ويحظون بالإهتمام، وهنا تحضرنا مباردة تقدم بها محمد بنقدور رئيس جامعة محمد الاول بوجدة الذي منح من ماله الخاص منحة مالية ب 5000 درهم للفريق الفائز بمباراة المحاكاة الطبية المنظمة بكلية الطب بوجدة .

ولو أنها مساهمة رمزية غير أن وقعها كان له الأثر الطيب في نفوس الطلبة الذين إستشعروا قيمة تنويه وتقدير المجهودات .

تعليقات الفيسبوك

التعليقات مغلقة